مقابلة-محافظة نينوى العراقية تصعد الضغوط لإبرام صفقة مع إكسون

Tue Jul 3, 2012 6:05pm GMT
 

من جمال البدراني وأحمد رشيد

الموصل (العراق)/بغداد 3 يوليو تموز (رويترز) - تريد محافظة نينوى العراقية البدء في محادثات مع مجموعة إكسون موبيل الأمريكية بشأن تطوير احتياطيات ضخمة محتملة من النفط في خطوة ستؤجج حتما صراعا مع الحكومة المركزية في بغداد على السيطرة على موارد الطاقة في البلاد.

وأثارت إكسون أكبر شركة طاقة مدرجة في العالم غضب العراق العام الماضي حين وقعت عقود مشاركة في الإنتاج مع منطقة كردستان شبه المستقلة في شمال العراق.

وقالت مصادر نفطية إن امتيازين من أصل ستة امتيازات للتنقيب وقعت إكسون عقودها يقعان في منطقة تزعم كل من نينوى وكردستان أحقيتها فيها.

وقال أثيل النجيفي محافظ نينوى إن المحافظة ينبغي أن يكون لها حصة في تلك العقود وإنها تعكف على خطة استراتيجية من أربع مراحل للتعامل مع إكسون وشركات نفط أجنبية أخرى والتعاون مع حكومة إقليم كردستان.

وقال النجيفي لرويترز إن المحافظة تقوم من الناحية القانونية والدستورية بدراسة الخيارات المتاحة أمامها لبدء التفاوض والتعاقد مع إكسون للاستثمار في نينوى.

وقال العراق إن صفقة إكسون مع كردستان غير قانونية ودعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتدخل.

لكن ذلك لم يثن النجيفي الذي اجتمع مع مسؤولين في إكسون لمناقشة كيفية قيام الشركة الأمريكية بتطوير موارد الطاقة في نينوى.

وقال النجيفي إن إكسون مستعدة للعمل في نينوى إذا كان ذلك على أساس قانوني متين لكنها تريد تفادي المشكلات السياسية.   يتبع