آي.اتش.اتش الماليزية تبحث عن أصول في الصين والهند بعد طرح أولي

Wed Jul 4, 2012 6:42am GMT
 

كوالالمبور 4 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول كبيرة في آي.اتش.اتش للرعاية الصحية أكبر مشغل مستشفيات في آسيا إن الشركة الماليزية ستدرس شراء أصول في الصين والهند اللتين يبلغ عدد سكان كل منهما أكثر من مليار نسمة وذلك بعد أن تستخدم حصيلة طرحها العام الأولي لخفض الديون.

ويبدأ تداول سهم آي.اتش.اتش في بورصتي ماليزيا وسنغافورة يوم 25 يوليو تموز بعد طرح بقيمة ملياري دولار مما يمنحها قيمة سوقية قدرها 22.9 مليار رنجيت (7.24 مليار دولار) لتكون ثاني أكبر شركة رعاية صحية مدرجة في العالم بعد اتش.سي.ايه القابضة.

وقال ليم تشيوك بينج العضو المنتدب للشركة إن آي.اتش.اتش تعتزم التوسع عن طريق تملك وتشغيل مستشفيات في الصين وتفقد مشاريع مشتركة وفرص استحواذ في مناطق شمال وغرب الهند.

وأبلغ ليم رويترز في مقابلة بالعاصمة الماليزية "إنهما أكبر دولتين في العالم من حيث عدد السكان .. البنية التحتية للرعاية الصحية لا ترقى إلى المعايير في الوقت الراهن والتغطية غير شاملة لذا نريد اختراق تلك الأسواق."

وبحسب ليم تتطلع آي.اتش.اتش إلى إضافة 17 مستشفى جديدا بعدد 3300 سرير بحلول عام 2015 ليصل إجمالي عدد مستشفاياتها إلى 47 والأسرة إلى 8200.

وأضاف أن حوالي 75 بالمئة من الإنفاق الرأسمالي البالغ 6.5 مليار رنجيت لتمويل التوسع قد تم سداده بالفعل والنسبة الباقية ستغطيها حصيلة الطرح العام الأولي.

كانت المجموعة حققت 394.117 مليون رنجيت ربحا في 2011 مقابل 574.754 مليون في 2010 بانخفاض 31 بالمئة بسبب ارتفاع تكاليف العمالة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)