هبوط اليورو مع تعثر الاقتصاد وترقب اجتماع المركزي الأوروبي

Wed Jul 4, 2012 9:22am GMT
 

لندن 4 يوليو تموز (رويترز) - تراجع اليورو مقابل الدولار والين اليوم الأربعاء إذ عززت بيانات اقتصادية قاتمة التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي على وشك خفض أسعار الفائدة في حين توقفت عملات مرتبطة بدورة النمو الاقتصادي لالتقاط الأنفاس عقب اتجاه صعودي في الآونة الاخيرة.

ونزل اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.2585 دولار لكنه يظل مرتفعا عن المستوى المتدني الذي سجله أمس الثلاثاء عند 1.2559 دولار.

وقال بول روبسون خبير العملة فى ار.بي.اس "تبدو السوق مهيأة لخفض بمقدار 25 نقطة أساس من جانب البنك المركزي الأوروبي ولكن هناك حاجة لتحرك أشبه بضخ السيولة ليرتفع اليورو."

وتابع "يحتاج المستثمرون أيضا لمعرفة اذا كان محافظ البنك المركزي الأوروبي سيبرز المخاطر النزولية بالنسبة للنمو والتضخم ما يفتح الطريق أمام مزيد من الهبوط."

وربما يقود التيسير النقدي لاقبال على المخاطرة ما يدعم اليورو لكن من المرجح أن يكون اداء العملة الموحدة دون المستوى قياسا إلى العملات المتصلة بدورة النمو إذ أن خفض أسعار الفائدة يؤثر سلبا على اليورو.

ويؤكد ذلك نزول اليورو لاقل مستوى في أربعة أشهر ونصف الشهر مقابل الدولار الأسترالي مسجلا حوالي 1.2211 دولار أسترالي.

وانخفض الدولار الأسترالي مقابل العملة الامريكية عند 1.0262 دولار أمريكي وكان قد سجل أعلى مستوى في شهرين عند 1.03371 دولار بفضل بيانات مبيعات التجزئة في أستراليا التي تجاوزت التوقعات. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)