الجزائر تتوقع تراجع أسعار النفط بسبب تخمة المعروض

Wed Jul 4, 2012 11:59am GMT
 

الجزائر 4 يوليو تموز (رويترز) - قالت الجزائر عضو منظمة أوبك اليوم الأربعاء إن من المرجح أن تتراجع أسعار النفط العالمية بسبب تخمة المعروض وضعف الطلب وذلك بعد يوم من تأييدها عقد اجتماع طارئ للمنظة في حالة تجدد التراجعات في أسعار الخام.

وأبلغ وزير الطاقة والمناجم يوسف يوسفي الإذاعة الرسمية أن السوق غير متوازنة بسبب عاملين هما تدني الطلب عن المعدلات العادية وزيادة المعروض منذ مطلع العام.

وأضاف أن تلك الاختلالات يمكن أن تتسبب في تراجع الأسعار وأن الجزائر تراقب الوضع بشكل يومي.

كانت الجزائر حثت السعودية أكبر منتج في أوبك على خفض إنتاجها النفطي خلال اجتماع لمنظمة البلدان المصدرة للبترول في يونيو حزيران.

وتراجعت أسعار النفط الخام اليوم مع عودة المستثمرين للتركيز على الأجواء الاقتصادية القاتمة وقيامهم بالبيع لجني الأرباح من مكاسب الجلسات السابقة.

كان النفط ارتفع أمس الثلاثاء مدعوما بتوقعات لمزيد من التيسير النقدي لكن خام برنت نزل بعد ذلك 49 سنتا إلى 100.18 دولار للبرميل في حين فقد الخام الأمريكي 55 سنتا مسجلا 87.11 دولار للبرميل.

وفي الربع الثاني من العام سجلت الأسعار أكبر تراجع فصلي لها منذ الأزمة المالية لعام 2008 مما أثار المخاوف بين بعض أعضاء اوبك.

كان الوزير يوسفي قال يوم الثلاثاء إن الجزائر ستسعى لعقد اجتماع استثنائي لأوبك إذا جددت الأسعار تراجعها.

وجاء ذلك بعد أن حثت إيران الأمين العام لأوبك مطلع الأسبوع على الدعوة لعقد اجتماع طارئ.

ودعا العراق أيضا أوبك لخفض المعروض في حين طالبت فنزويلا باجتماع طارئ للمنظمة في الربع الثالث من العام الحالي إذا لم تتحسن الأسعار. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)