مقدمة 1-حصري-مصادر:اليابان لن تستورد أي نفط إيراني في يوليو

Wed Jul 4, 2012 2:51pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

طوكيو 4 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر نفطية وحكومية اليوم الأربعاء إن اليابان لن تستوردأي كميات من النفط الإيراني في يوليو تموز مع إحجام المشترين لتفادي مخاطر الوقوع تحت طائلة عقوبات الاتحاد الأوروبي التي تستهدف شركات التأمين مما أضر بشكل حاد بامدادات النفط من الجمهورية الإسلامية.

وستنضم اليابان إلى كوريا الجنوبية ضمن كبار المشترين الآسيويين في وقف جميع الواردات من النفط الإيراني هذا الشهر نظرا للعقوبات التي فرضتها بروكسل يوم الأحد والتي تستهدف خفض إيرادات النفط لإيران وإجبارها على وقف برنامجها النووي.

وستكلف هذه الخطوة إيران غاليا في يوليو إذ أن اليابان وكوريا الجنوبية استوردتا معا 265 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني في مايو آيار بما يزيد عن 750 مليون دولار بالأسعار الحالية.

وقال مسؤول في الحكومة اليابانية طلب عدم الكشف عن هويته لأنه غير مصرح له بالتحدث إلى وسائل الإعلام "نحن على علم بأنه لن تكون هناك واردات في يوليو."

ومن المرجح أن تقوم الصين أكبر مشتر للنفط الإيراني أيضا بخفض مشترياتها في يوليو في ظل خلافات مع أكبر شركة إيرانية للنقل البحري بشأن تكاليف الشحن.

وتسبب الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على استيراد النفط من إيران في منع شركات التأمين الأوروبية التي تهيمن على قطاع التأمين البحري من توفير غطاء تأميني للنفط الإيراني. ويقول مراقبون إنه تبين أن خطوة الاتحاد الأوروبي هي أكثر الإجراءات ضررا في ترسانة العقوبات الغربية ضد إيران.

ووافقت الحكومة اليابانية الشهر الماضي على التدخل وتوفير غطاء تأميني بما يصل إلى 7.6 مليار دولار لشحنات النفط للحفاظ على استمرار التجارة النفطية مع طهران.

وأوقفت اليابان ثالث أكبر مشتر للنفط الإيراني تحميل شحنات في أوائل يونيو حزيران لتفادي إبحار السفن بدون غطاء تأميني في الجزء الأخير من رحلتها إلى اليابان في أوائل يوليو.   يتبع