البورصة المصرية تتراجع بعد 7 أيام من المكاسب وهبوط أسواق الخليج

Wed Jul 4, 2012 3:43pm GMT
 

من باترك ور ونادية سليم

القاهرة/دبي 4 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت البورصة المصرية في تصحيح فني بعد مكاسب استمرت سبعة أيام وهبطت معظم أسواق الخليج أيضا اليوم الأربعاء مع قيام المستثمرين بجني الأرباح من صعود الأسهم في الجلسة السابقة بفعل إقرار قانون التمويل العقاري في السعودية.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.4 في المئة بعدما صعد لوقت قصير أثناء الجلسة فوق حاجز 5000 نقطة وهو أعلى مستوى في سبعة أسابيع.

وأنهى هذا التراجع موجة الصعود التي أثارها التفاؤل بانتخاب رئيس جديد للبلاد في أواخر الشهر الماضي.

وقال هشام متولي من آراب فينانس للسمسرة "إنه تصحيح فني بعدما تجاوز المؤشر 5000 نقطة. كنا نتوقع تصحيحا من 70 إلى 80 نقطة."

وأضاف أن السوق يمكن أن تصعد أو تهبط غدا الخميس أو يوم الأحد حيث سيعتمد ذلك على أنباء بشأن قيام الرئيس محمد مرسي بتشكيل حكومة جديدة.

وتابع "يمكن أن تكون الحكومة الجديدة عاملا جيدا جدا للسوق. طرحت أسماء جيدة جدا."

وطرحت تقارير صحف محلية أسماء محمد البرادعي والخبير الدستوري حسام عيسى ووزير المالية السابق حازم الببلاوي كمرشحين محتملين لتولي منصب رئيس الوزراء لكن مكتب مرسي لم يصدر أي بيانات في هذا الشأن.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 في المئة متراجعا من أعلى مستوى في خمسة أسابيع الذي سجله أمس الثلاثاء.   يتبع