اختفاء هالة حول نجم يثير حيرة علماء الفلك

Thu Jul 5, 2012 3:18am GMT
 

واشنطن 5 يوليو تموز (رويترز) - رصد علماء فضاء اختفاء مفاجئا لهالة مضيئة من الغبار حول نجم يشبه الشمس دون ان يعرفوا حقيقة ما حدث.

وقال بن زوكرمان أحد اعضاء فريق الباحثين الذين نشروا نتيجة الدراسة يوم الاربعاء في دورية (نيتشر) إن الهالات الغبارية المحيطة بالنجوم يمكن ان تشكل كواكب صخرية مثل الارض.

ويمكن رؤية هذه الهالات -المكونة من مادة غبارية ساخنة- بواسطة تلسكوبات تعمل بالاشعة تحت الحمراء. وشوهدت الهالة للمرة الأولى في 1983 بواسطة قمر صناعي تابع لادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) حول النجم (تي. واي. سي 82412652). وظلت الهالة متوهجة لربع قرن قبل ان تختفي في غضون عامين ونصف.

وأكدت صورة التقطها مرصد جميني في لاسيرينا في تشيلي في الاول من مايو أيار الماضي اختفاء الهالة.

وقال زوكرمان عبر الهاتف من جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس إن علماء الفلك اعتادوا رؤية احداث تتداعى على مدى ملايين أو مليارات السنين ولذلك فإن زوال هالة مضيئة في اقل من ثلاث سنوات هو شيء مثل لمح البصر في عالم الفلك.

واضاف ان الهالة اثناء وجودها كانت تبعد عن نجمها كبعد كوكب عطارد عن الشمس أو حوالي نصف المسافة بين الشمس والارض.

وقال إن النجم الذي كانت حوله الهالة حديث النشأة نسبيا إذ ان عمره عشرة ملايين عام فقط مقارنة بالشمس التي عمرها 4.6 مليار عام. واضاف ان الهالة التي كانت تحيط عن قرب بالنجم كانت تضم "كمية هائلة من جزئيات الغبار الدقيقة."

وقال ان هالة بهذه المكونات حول نجم كان من المفترض ان تتحول الي كوكب مثل كوكب الارض في النظام الشمسي لكنها اختفت فجأة.

واضاف قائلا "في الواقع فاننا لا نعرف بالتفصيل من اين جاء الغبار وبالتأكيد فاننا لا نعرف سبب اختفائه بهذه السرعة."

ومن المحتمل ان يجعل الاكتشاف علماء الفلك يعيدون النظر في افكارهم بشان ما يحدث عندما تتشكل الانظمة الشمسية. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية-تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)