مقدمة 1-تغريم زين العراق لعدم الادراج في البورصة

Thu Jul 5, 2012 7:38am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

بغداد 5 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول كبير بالهيئة المنظمة لقطاع الاتصالات في العراق إن الهيئة ستغرم الوحدة المحلية لشركة الاتصالات الكويتية زين ‭‭‭ ‬‬‬ مبلغ 12864 دولارا عن كل يوم منذ أول سبتمبر أيلول 2011 بسبب عدم ادراج أسهمها في البورصة العراقية.

وتشترط التراخيص الممنوحة لزين ومنافستيها اسياسيل وكورك بقيمة 1.25 مليار دولار الادراج في البورصة المحلية لكن الشركات الثلاث لم تلتزم بموعد نهائي مبدئي في أغسطس اب الماضي.

كانت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية قالت يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي إنها ستغرم اسياسيل وكورك لعدم التزامهما باجراء طرح عام أولي للأسهم.

وقالت اليوم الخميس إنها ستغرم زين أيضا.

وقال أحمد العمري عضو مجلس الهيئة لرويترز "رأت لجنة الاستماع أن الشركات جميعها كان لديها وقت كاف يتجاوز الأربع سنوات للاستعداد للطرح العام الأولي ولذا ليس هناك عذر."

وأضاف أن غرامة زين العراق أكبر من الغرامة المفروضة على منافستيها لأن عدد مشتركيها أكبر.

وقال إن غرامة أخرى قدرها 200 مليون دينار عراقي (172 ألف دولار) فرضت على زين لاستخدامها نطاقا جديدا من الأرقام دون الرجوع إلى الهيئة.

وقالت شركات خدمات الهاتف المحمول الثلاث في وقت سابق إنها تعمل على ادراج أسهمها في البورصة العراقية. وتمتلك كل من فرانس تليكوم ‭‭ ‬‬ وأجيليتي الكويتية ‭‭ ‬‬ حصة في كورك بينما تمتلك اتصالات قطر (كيوتل) ‭‭ ‬‬ حصة أغلبية في اسياسيل.

ولم يكن بالعراق سوق لخدمات الهاتف المحمول في عهد صدام حسين وانتعش القطاع منذ الاطاحة به في 2003 مع نمو عدد المشتركين بنسبة في خانة العشرات. وقطاع الاتصالات هو أسرع قطاعات الاقتصاد العراقي نموا بعد النفط.

(الدولار = 1163 دينارا عراقيا) (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)