العقوبات تخفض صادرات النفط الايرانية إلى نحو مليون ب/ي

Thu Jul 5, 2012 12:14pm GMT
 

سنغافورة / طوكيو 5 يوليو تموز (رويترز) - قال مصدر في صناعة النفط مطلع على خطط الشحن البحري الايرانية إن صادرات ايران في يوليو تموز ستنخفض إلى 1.1 مليون برميل يوميا كحد أقصى بسبب العقوبات الغربية الصارمة المفروضة على ايران.

وأوقفت اليابان وكوريا الجنوبية وهما من أكبر مستوردي النفط الايراني كل الواردات الايرانية هذا الشهر بسبب العقوبات التي تقررت في بروكسل يوم الأحد والتي تهدف لخفض ايرادات ايران من النفط وارغام طهران على وقف برنامجها النووي المثير للجدل.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه نظرا لحساسية الموضوع إن الصادرات الفعلية ستكون أقل على الأرجح نظرا لنزاع بين الصين وأكبر شركة ناقلات ايرانية على تكلفة الشحن البحري مما يؤخر تحميل الشحنات المقرر ارسالها للصين.

كما أن الهند قد تخفض مشترياتها في يوليو بينما تعاني ايران للعثور على ناقلات بالحجم الذي تطلبه المصافي الهندية التزاما بقواعد الموانيء. والهند هي ثاني أكبر مشتر للنفط الايراني.

وتنخفض صادرات ايران بشكل مطرد منذ بداية العام مقارنة مع متوسط 2.2 مليون برميل يوميا في 2011 مع خفض مستوردي الخام الايراني وارداتهم منه التزاما بالعقوبات الامريكية والأوروبية.

وقالت مصادر بصناعة النفط الشهر الماضي إن التقديرات تشير إلى أن ايران صدرت ما بين 1.2 مليون و 1.3 مليون برميل يوميا في يونيو.

وتعني تخفيضات صادرات النفط الايرانية في يوليو خسارة تبلغ نحو 3.4 مليار دولار من الايرادات الحكومية مقارنة مع مستواها قبل عام.

(إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)