تطورات الوضع السياسي وتسريبات النتائج ترسم معالم بورصة الكويت

Thu Jul 5, 2012 1:38pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 5 يوليو تموز (رويترز) - قال محللون إن التطورات السياسية المتلاحقة على الساحة الكويتية والأخبار التي سيتم تسريبها حول نتائج الشركات والبنوك خلال الأسبوع المقبل ستحدد إلى حد كبير حركة البورصة.

وأغلق مؤشر كويت 15 اليوم الخميس عند مستوى 987.97 نقطة مرتفعا بمقدار 6.23 نقطة تمثل 0.63 في المئة عن اغلاق الخميس الماضي.

كما أغلق المؤشر السعري الأوسع نطاقا اليوم عند مستوى 5861.15 نقطة مرتفعا بمقدار 71.94 نقطة تمثل 1.24 في المئة عن اغلاق الخميس الماضي.

وأعاد الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الكويت اليوم تعيين الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيسا لمجلس الوزراء.

ويتعين على الشيخ جابر أن يختار الآن مجلسا للوزراء من 15 عضوا ويتوقع محللون أن يحل الأمير بعد ذلك مجلس الأمة تمهيدا لإجراء انتخابات جديدة. وستتخذ هذه الخطوة على الأرجح بعد شهر رمضان.

وقال مهند المسباح نائب المدير التنفيذي في شركة مرابحات الاستثمارية "الوضع غير الطبيعي وغير المستقر هو السائد الآن.. حتى الحكومات أصبحت مؤقتة وهذا ينعكس على السوق.. السوق حساس جدا لموضوع الاستقرار."

وقدمت الحكومة السابقة التي كان يرأسها الشيخ جابر استقالتها الشهر الماضي بعد أن حلت المحكمة الدستورية مجلس الأمة الذي كان يهيمن عليه إسلاميون معارضون وأعادت المجلس السابق الذي كان أكثر قربا من الحكومة.

واضاف المسباح إن تأثير الوضع السياسي المضطرب ينعكس سلبا على الوضع الاقتصادي كله وليس على البورصة وحدها "الاقتصاد أصبح آخر هم السلطات وليس من ضمن أولوياتهم."   يتبع