اليورو لا يزال ضعيفا بينما تترقب الأسواق بيانات أمريكية

Fri Jul 6, 2012 11:29am GMT
 

لندن 6 يوليو تموز (رويترز) - ظل اليورو قرب أدنى مستوياته في خمسة أسابيع أمام الدولار اليوم الجمعة بعد يوم من خفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة الأمر الذي قلص الاقبال على العملة الموحدة في وقت تترقب فيه الأسواق بيانات الوظائف الأمريكية.

ومن المقرر أن تعلن بيانات الوظائف الأمريكية غير الزراعية الساعة 1230 بتوقيت جرينتش ويمكن أن تؤدي قوة البيانات إلى تعزيز الدولار إذ ما أشارت إلى تراجع احتمالات أن يحذو مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) حذو البنوك المركزية في الصين وبريطانيا ومنطقة اليورو في تبني المزيد من اجراءات التيسير النقدي.

ومن المتوقع أن يكون الاقتصاد الأمريكي قد أضاف 90 ألف وظيفة جديدة الشهر الماضي.

واستقر اليورو عند 1.2399 دولار قرب أدنى مستوياته في خمسة أسابيع عند 1.23638 دولار الذي بلغه الجلسة السابقة.

ومن المتوقع أن يواصل اليورو تراجعه بعد قرار المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة الرئيسية إلى 0.75 في المئة وسعر الفائدة على الودائع إلى الصفر وهو ما أضر برغبة المستثمرين في الاحتفاظ باليورو الذي يعاني بالفعل بسبب أزمة الديون.

كما ظل اليورو قرب مستوياته المنخفضة القياسية التي سجلها الجلسة السابقة أمام الدولارين الاسترالي والنيوزيلندي.

وامام الفرنك السويسري بلغ اليورو 1.2010 فرنك.

ودفع تراجع اليورو مؤشر الدولار إلى الارتفاع إلى 82.950 أمس الخميس وهو مستوى لم يحدث منذ بداية يونيو حزيران. وبقي المؤشر قرب هذا المستوى مسجلا 82.828.

وأمام الين لم يشهد الدولار تغيرا يذكر عند 79.88 ين بعد أن سجل أعلى مستوى في أسبوعين أمس عند 80.099 ين.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية تحرير - هاتف 0020225783292)