صحيفة: الامارات تتحرى عن أموال سورية امتثالا للعقوبات

Fri Jul 6, 2012 1:13pm GMT
 

دبي 6 يوليو تموز (رويترز) - قالت صحيفة الخليج تايمز الاماراتية اليوم الجمعة إن مصرف الامارات المركزي طلب من البنوك والمؤسسات المالية العاملة بالامارات بدء التحري عن أي أموال أو استثمارات تخص كبار المسؤولين السوريين.

ونقلت الصحيفة عن نشرة أصدرها البنك المركزي أمس الخميس أن الخطوة التي تستهدف تعزيز الضغوط على الرئيس السوري بشار الأسد لحمله على التوقف عن قمع انتفاضة شعبية ضد حكمه تتمشى مع العقوبات المفروضة على دمشق من جانب جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن البنك أمهل المؤسسات المالية والبنوك ثلاثة أيام لتقديم تفاصيل أي أصول أو تحويلات تخص 139 مسؤولا سوريا بينهم الأسد وزوجته أسماء وأفراد من عائلته.

وذكرت النشرة أسماء 59 مصرفا وشركة طاقة سورية وغيرها من المؤسسات الاعلامية والعسكرية السورية فضلا عن مواطنين وكيانات ايرانية بينها فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني الذي يركز على العمليات العسكرية خارج ايران وقائده قاسم سليماني.

وقالت الصحيفة إن البنك دعا إلى البحث فورا عن "أي حسابات أو ودائع أو استثمارات" مملوكة للأشخاص أو المؤسسات سالفة الذكر وإلى ابلاغه بأي "تسهيلات ائتمانية أو صناديق ودائع آمنة أو تحويلات مالية".

ولم يتسن الاتصال على الفور بمسؤولين من مصرف الامارات المركزي للتعقيب اليوم الجمعة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)