تقرير:دويتشه بنك يوقف إثنين من موظفيه بسبب التلاعب في الفائدة

Sun Jul 8, 2012 12:16pm GMT
 

فرانكفورت 8 يوليو تموز (رويترز) - قالت مجلة دير شبيجل الألمانية دون أن تذكر مصادر إن دويتشه بنك أوقف إثنين من موظفيه عن العمل بعد أن استعان بمدققين مستقلين لكشف المتورطين في التلاعب بأسعار فائدة الإقراض بين البنوك.

وامتنع متحدث باسم دويتشه عن التعليق على التقرير اليوم الأحد مشيرا إلى التقرير الفصلي للبنك الذي تضمن تلقيه مذكرات استدعاء وطلب معلومات من جانب سلطات أمريكية وأوروبية فيما يتعلق بوضع أسعار الفائدة بين البنوك.

وقالت مصادر مطلعة لرويترز يوم الجمعة إن الجهة التنظيمية المسؤولة عن اسواق المال في ألمانيا أطلقت تحقيقا خاصا مع دويتشة بنك حول تلاعب في الفائدة على الإقراض بين البنوك.

ويقوم محققون في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان بفحص ما يزيد عن عشرة بنوك كبرى حول تلاعب في أسعار الفائدة بين بنوك لندن (ليبور).

وكان بنك باركليز هو الوحيد الذي أقر بممارسات خاطئة ووافق الأسبوع الماضي على دفع غرامة تزيد عن 450 مليون دولار.

ويستخدم ليبور في تحديد اسعار الفائدة على قروض بتريليونات الدولارات حول العالم. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)