ايرباص وبوينج.. كيف انزلقتا إلى حرب أسعار عالمية؟

Mon Jul 9, 2012 1:37pm GMT
 

من تيم هيفر

فارنبورو (إنجلترا) 9 يوليو تموز (رويترز) - تتجه ايرباص وبوينج اللتان تخوضان أشرس معركة بينهما على الحصص السوقية منذ أكثر من عقد إلى معرض فارنبورو للطيران اليوم الإثنين بتخفيضات في الأسعار تهدف إلى اقتناص طلبيات كبيرة لأحدث طائراتهما نحيفة البدن وهو ما قد يسبب ضررا محتملا لهوامش الربح في المستقبل.

فمن أستراليا إلى إندونيسيا ومن الولايات المتحدة إلى النرويج وفي تركيا في الآونة الأخيرة أمضى عملاقا الطيران بحسب معلومات رويترز شهورا في الاستحواذ أو الدفاع عن الحصص السوقية إذ تسعى ايرباص الأولى عالميا إلى التوغل بعمق داخل مناطق بوينج بينما تعهدت الأخيرة علنا بالدفاع عن القسمة التقليدية للسوق 50-50 .

ومع افتتاح ايرباص مصنعا لتجميع الطائرات في عقر دار بوينج هذا الأسبوع أصبح لمعركة الشركتين خلف الكواليس تداعيات على الطائرة ‭‭A320‬‬ المقرر بناؤها على الأراضي الأمريكية وربحية طائرة بوينج المنافسة 737.

وقد تؤدي نتائج هذه المعركة إلى صياغة مسار قيادة الرئيسين الجديدين لكلا الشركتين وهما الفرنسي فابريس بريجييه رئيس ايرباص وراي كونر رئيس بوينج وكلاهما شديد الحرص والتحفظ في التواصل مع الإعلام.

وسيصل الرجلان إلى معرض فارنبورو للطيران الذي يستمر من اليوم التاسع من يوليو تموز حتى 15 يوليو تحت ضغط لإنهاء فترة من المخاطرة واطلاع المستثمرين على صورة واقعية مع هوامش أرباح يسهل التنبؤ بها.

وشهدت الفترة الأخيرة معركة على صفقة طائرات ضمت ما بين 40 و50 طائرة بقيمة إجمالية تتراوح بين أربعة وخمسة مليارات دولار طلبتها شركة بيجاسوس ايرلاينز للطيران منخفض التكلفة ومقرها اسطنبول. وقالت عدة مصادر مطلعة على الأمر لرويترز إن بوينج قاومت سعي ايرباص لاصطياد أحد عملائها.

وتسعى شركة الطيران التركية مثل كثير من الشركات إلى الاستفادة من تعزيز كفاءة استهلاك الوقود بنسبة 15 في المئة وبالتالي تحقيق خفض كبير في التكاليف وهو ما توفره أحدث طرز الطائرات النفاثة المحسنة من ايرباص الأوروبية ‭‭ ‬‬ ومنافستها الأمريكية بوينج ‭‭ ‬‬.

وأبلغت عدة مصادر رويترز طالبة عدم الإفصاح عن هويتها أنه كما حدث في سلسلة معارك أخرى في العام الماضي سعت بوينج إلى اتخاذ إجراء مضاد بعدما شاهدت منافستها تستهدف أحد عملائها. وتقول ايرباص إن هذه منافسة طبيعية.   يتبع