منظمة التعاون الاقتصادي تستبعد انتهاء أزمة البطالة قريبا

Tue Jul 10, 2012 9:43am GMT
 

لندن 10 يوليو تموز (رويترز) - قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الثلاثاء إن البطالة في الاقتصادات المتقدمة ستظل مرتفعة حتى نهاية عام 2013 على الأقل حيث يتحمل الشبان والقوى العاملة غير المدربة تبعات التعافي الاقتصادي الأضعف في العقود الأربعة الماضية.

وقال تقرير المنظمة بشأن توقعات سوق العمل لعام 2012 إن نسبة البطالة في الدول الأربع والثلاثين الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ستظل عند 7.7 بالمئة في نهاية العام المقبل بالقرب من مستوى 7.9 بالمئة الذي سجلته في مايو ايار وهو ما يعني أن 48 مليون شخص سيظلون بلا عمل.

وقال أنخيل جوريا الأمين العام للمنظمة إن تدهور التوقعات الاقتصادية في الآونة الأخيرة نبأ سيء للغاية لسوق العمل.

وأضاف جوريا الذي قدم التقرير في باريس حيث مقر المنظمة "من الضروري أن تستخدم الحكومات كل الوسائل الممكنة المتاحة لديها لمساعدة الباحثين عن العمل لاسيما الشبان من خلال إزالة الحواجز أمام خلق فرص العمل والاستثمار في تعليمهم وتدريبهم."

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)