إيران تبقى على تدفقات النفط للصين رغم خلاف على شروط الشحن

Wed Jul 11, 2012 10:40am GMT
 

بكين 11 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر تجارية وملاحية إن إيران تحافظ على تدفقات النفط إلى الصين أكبر مشتر لخامها على الرغم من خلاف على شروط الشحن حيث شحنت حتى الآن ثلث نحو 12 مليون برميل من المقرر إرسالها في أول 20 يوما من يوليو تموز الجاري.

ويهدد الخلاف بين شركة التكرير الصينية الحكومية سينوبك وبين شركة الناقلات الوطنية الإيرانية بتعطيل بيع ملايين البراميل من النفط الخام من إيران التي تواجه عقوبات غربية مشددة على قطاعها النفطي.

وقال متعامل طلب عدم الكشف عن هويته بسبب حساسية الأمر "يبدو أن مفاوضات الشحن ليست شاملة بل تتعلق بكل شحنة على حدة."

والصين أكبر شريك تجاري لإيران وتشتري حصة متزايدة من صاداتها من النفط التي تراجعت بعد أن خفض المتعاملون أو أوقفوا وارداتهم استجابة لعقوبات أمريكية وأووربية للضغط على طهران للتخلي عن برنامجها النووي. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)