11 تموز يوليو 2012 / 13:30 / بعد 5 أعوام

مسؤول في الخطوط الكويتية يستبعد تأجير الطائرات في الموسم الحالي

من أحمد حجاجي

الكويت 11 يوليو تموز (رويترز) - استبعد مسؤول في مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية الحكومية أن تتمكن المؤسسة من تأجير طائرات في الموسم الحالي تساعدها في التغلب على الصعوبات التي تواجهها مع وقف بعض الطائرات عن العمل بسبب الأعطال المتكررة.

وقال محمد الهلال العضو المنتدب في مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية لرويترز إنه من الصعب الحصول على طائرات يمكن تأجيرها في الموسم الحالي كما ان الحكومة الحالية "هي حكومة تصريف أعمال."

وتحتاج الحكومة لاصدار مرسوم ضرورة لاتخاذ اي خطوة استراتيجية بشأن المؤسسة في ظل غياب مجلس الأمة على أن يعرض المرسوم على البرلمان في حال انعقاده.

وأضاف الهلال إنه حتى إذا وافق مجلس الوزراء على تأجير الطائرات فإنه لابد من عرض الأمر على لجنة المناقصات المركزية ولجنة الفتوى والتشريع وديوان المحاسبة وهو ما يستغرق ما بين أربعة وستة اشهر.

وقالت صحيفة القبس الكويتية اليوم إن وزير المواصلات عرض على اجتماع مجلس الوزراء أمس تأجير ثلاث طائرات مؤقتا كأحد الحلول الفورية لمواجهة أي ازدحام في جدول الرحلات فضلا عن الاستعجال بإصدار مرسوم ضرورة لخصخصة المؤسسة تمهيدا لتشكيل مجلس إدارة جديد وإعادة هيكلة قطاعاتها.

وهبطت رحلة الخطوط الجوية الكويتية التي كانت متجهة من الكويت إلى مطار جدة اضطراريا في مطار المدينة المنورة الأسبوع الماضي بسبب عطل فني في محرك الطائرة بينما كانت تقل 170 راكبا.

دفع هذا التطور وزير المواصلات سالم الأذينة لأن يقرر هذا الأسبوع وقف ما بين ثلاث إلى خمس طائرات تابعة لأسطول المؤسسة بسبب أعطالها المتكررة.

وقال الأذينة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) الأحد الماضي ان الخسائر المالية المترتبة على اتخاذه القرار المبدئي بإيقاف الرحلات "غير مهمة طالما أن الأهم دائما هو سلامة المسافرين وأرواحهم.. لم يبق من خيار أمامنا في الوقت الراهن إلا اتخاذ هكذا قرار حيث لا مجال للمجاملة على حساب أرواح الناس."

تأتي هذه التطورات في ذروة ازدحام موسم السفر والرحلات من وإلى الكويت سواء للمواطنين الذين تفضل نسبة كبيرة منهم قضاء عطلة الصيف في الخارج أو الوافدين الراغبين في العودة لذويهم خلال الأسابيع المقبلة.

وقال الهلال إن لدى المؤسسة 17 طائرة منها 13 طائرة "منتهي عمرها الافتراضي."

وذكر الهلال إنه ونتيجة لهذا الوضع فإن المؤسسة تتكبد 35 مليون دينار (124.6 مليون دولار) سنويا لعمليات الصيانة بخلاف أجور المهندسين المسؤولين عن هذه العمليات والتي تصل بالرقم إلى 80 مليون دينار.

وأوضح أن المؤسسة قامت نتيجة لهذا الوضع بتخفيض ستة آلاف ساعة طيران من رحلاتها خلال الفترة من أكتوبر تشرين الأول المقبل إلى مارس 2013 وتخفيض ساعات مثلها خلال الفترة من مارس 2013 إلى أكتوبر تشرين الأول من نفس العام.

وأكد الهلال أن الشركة بحاجة حاليا إلى تأجير 17 أو 18 طائرة جديدة حتى تتمكن من التغلب على الوضع الحالي مشيرا إلى أن الدراسات تؤكد حاجتها لتأجير ما بين 20 و 50 طائرة على المدى البعيد.

وذكر أن المؤسسة طلبت منذ العام الماضي تأجير طائرات لكنها لم تحصل على المواقفات اللازمة ولا الميزانية اللازمة لذلك.

كان مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي أقر خطة في 2008 لخصخصة مؤسسة الخطوط الجوية التي تمنى بخسائر. وبموجب الخطة تطرح الحكومة 40 بالمئة من الشركة للاكتتاب العام وتبيع 35 بالمئة إلى مستثمر للأجل الطويل.

لكن اللجنة المسؤولة عن عملية الخصخصة قالت في أكتوبر تشرين الأول إن مجلس الوزراء وافق على توصيتها الخاصة بإعادة هيكلة الشركة قبل خصخصتها.

وفي مارس آذار قالت صحيفة القبس الكويتية إن هناك خطة لشراء 11 طائرة جديدة للمؤسسة بهدف تعزيز الأسطول.

الدولار = 0.281 دينار تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522460350 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below