محاضر اجتماع المركزي الأمريكي تفتح الباب لخيارات التيسير النقدي

Wed Jul 11, 2012 6:51pm GMT
 

واشنطن 11 يوليو تموز (رويترز) - أظهرت محاضر الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في يونيو حزيران والتي نشرت اليوم الأربعاء أن البنك يرى إمكانية لشراء مزيد من السندات لتنشيط الاقتصاد لكن هذه الخطوة مرهونة بتدهور الحالة الاقتصادية.

وقرر البنك المركزي في يونيو تعزيز جهوده لإبقاء أسعار الفائدة طويلة الأجل عند مستويات منخفضة وأعلن أنه سيشتري سندات طويلة الأجل بقيمة 267 مليار دولار أخرى باستخدام حصيلة سندات قصيرة الأجل.

وبالرغم من هذه الخطوة المتواضعة يتوقع العديد من الخبراء الاقتصاديين أن يقوم الاحتياطي الاتحادي بتيسير إضافي للسياسة النقدية من خلال إطلاق جولة ثالثة من مشتريات السندات من شأنها رفع حجم محفظته التي تبلغ 2.9 تريليون دولار.

وأظهرت محاضر الاجتماع الذي عقد في 19 و20 يونيو أن بعض المسؤولين في لجنة السوق المفتوحة الاتحادية المسؤولة عن السياسة النقدية يرون أن ضعف الاقتصاد في الآونة الأخيرة يسوغ اتخاذ إجراء أكثر جرأة لكن هؤلاء المسؤولين لا يشكلون أغلبية في اللجنة.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)