محللون يتوقعون استمرار تذبذب المؤشر السعودي والأنظار على نتائج البتروكيماويات

Thu Jul 12, 2012 10:13am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 12 يوليو تموز (رويترز) - يتوقع محللون بارزون استمرار تذبذب مؤشر سوق الأسهم السعودية الأسبوع المقبل على الرغم من النتائج القوية التي سجلتها البنوك في ظل توجه الأنظار إلى نتائج البتروكيماويات والتي من المتوقع أن تتأثر بتراجع أسعار النفط والبتروكيماويات عالميا.

ويرى المحللون أن هناك عوامل أخرى تؤثر على معنويات المستثمرين من بينها التخوف بشان التقلبات السياسية بمنطقة الخليج والشرق الأوسط واستمرار ضبابية الصورة بشأن الاقتصاد العالمي لاسيما في الولايات المتحدة.

وأنهى المؤشر السعودي تعاملات أمس الأربعاء على تراجع للجلسة الرابعة إذ انخفض 0.8 بالمئة ليغلق عند 6660 نقطة مسجلا أدنى اغلاق منذ 27 يونيو حزيران.

وقال عبد الحميد العمري الكاتب الاقتصادي إن على الرغم من النتائج القوية التي سجلتها البنوك السعودية تأثرت السوق سلبا بالعوامل السياسية بمنطقة الخليج والشرق الأوسط والتي أثرت على معنويات المستثمرين.

"من المتوقع أن يستمر أداء السوق عند المستويات الضعيفة (الحالية). من الممكن أن يرتد 150 نقطة إلى مستوى 6800 لكن من الصعب أن يتخطى ذلك المستوى وقد يستمر الوضع كذلك حتى نهاية شهر رمضان."

وأضاف العمري "من الممكن أن يتأثر السوق الأسبوع المقبل بنتائج البتروكيماويات والتي من المتوقع أن تأتي عكس النتائج القوية التي سجلها القطاع البنكي...ستكون هناك أرباح لكن النمو سيكون أقل."

من جانبه قال أحمد كريم محلل الاسهم لدى الرياض كابيتال إن فترة إعلان النتائج عادة ما تتسم بالترقب والحذر من جانب المتعاملين من بعدها يعيدون ترتيب محافظهم كما أن المؤشرات الاقتصادية من الولايات المتحدة تلقي بظلالها على السوق.

وأضاف كريم "كان من المتوقع ألا تغلق السوق على انخفاض بعد النتائج القوية للبنوك لكن في ظل موسم الصيف وقرب حلول شهر رمضان ستشهد السوق هدوءا بعد موسم النتائج وستظل حالة التذبذب."   يتبع