مقدمة 1-وكالة الطاقة: التباطؤ الاقتصادي قد يكبح جماح أسعار النفط

Thu Jul 12, 2012 10:15am GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

لندن 12 يوليو تموز (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس إن التباطؤ الاقتصادي العالمي قد يحد من ارتفاع أسعار النفط ولكن هناك احتمالا لأن تؤدي "مفاجآت غير سارة في الامدادات" إلى اطلاق موجة ارتفاع أسعار النفط مجددا.

وقالت الوكالة التي تقدم النصح للدول الصناعية في سياسة الطاقة إن قوى العرض والطلب انحسرت بوضوح منذ بداية العام وإن مخزونات النفط زادت بشكل كبير خلال الشهور القليلة الماضية.

لكن الوكالة أضافت أن أي خطوة من جانب أوبك للالتزام بشكل صارم بالسقف المستهدف للانتاج وهو 30 مليون برميل يوميا قد يكون لها تأثير كبير على السوق.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري عن أسواق النفط "من شأن الالتزام الصارم بسقف الانتاج السابق البالغ 30 مليون برميل يوميا أن يجازف باطلاق موجة ارتفاع للاسعار ربما تكون ضارة."

وذكرت وكالة الطاقة إن أعضاء أوبك الاثني عشر انتجوا ما يقرب من 31.8 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران قبل فرض حظر أوروبي على النفط الايراني بدءا من أول يوليو تموز وتشديد العقوبات الامريكية على ايران.

وهذا أعلى بواقع 1.3 مليون برميل يوميا من تقدير الوكالة للطلب على نفط أوبك هذا العام وفي 2013 وساهم في ارتفاع مخزونات النفط العالمية.

وقالت الوكالة إن مخزونات النفط الخام العالمية في الدول الصناعية الكبيرة ارتفعت أكثر من 15 مليون برميل في مايو ايار لتتجاوز 2.67 مليار برميل. وتراجع عدد الايام التي تغطيها مخزونات النفط الاجمالية بواقع 0.8 يوم إلى 58.9 يوم في مايو لكن المخزونات مازالت أعلى من متوسطها لخمس سنوات بواقع 1.4 يوم.

وقالت الوكالة إن انتاج النفط الإيراني تراجع لأدنى مستوى في نحو 22 عاما في يونيو إذ أدى الضغط الغربي على طهران بسبب برنامجها النووي لتقليص مشتريات المصافي من الخام الإيراني خاصة في أوروبا واسيا.   يتبع