منظمة التعاون الاقتصادي تتوقع نمو الناتج المحلي في تركيا 3.3% في 2012

Thu Jul 12, 2012 12:54pm GMT
 

اسطنبول 12 يوليو تموز (رويترز) - قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الخميس إن من المتوقع أن ينمو اقتصاد تركيا 3.3 في المئة هذا العام و4.6 في المئة العام القادم في حالة عدم تجدد الاضطرابات في الأسواق المالية العالمية متوقعة تحسن الثقة المحلية.

وتصدرت تركيا أوروبا بنمو مرتفع قدره 8.5 في المئة العام الماضي قبل أن يتباطأ في الربع الأول مع تقلص الطلب من أسواق منطقة اليورو. وتبدو الحكومة واثقة من قدرتها على إنجاز هبوط سلس متوقعة نموا قدره أربعة في المئة في 2012.

ورغم ذلك قالت المنظمة في تقريرها الاقتصادي حول تركيا إن هناك مخاطر على كلا الجانبين لتوقعاتها الأساسية.

وقال تقرير المنظمة ومقرها باريس "إذا اشتدت أزمة منطقة اليورو فإن تركيا ستتأثر سلبا من خلال التجارة والقنوات المالية وربما تتراجع ثقة المستثمرين والمستهلكين."

وحثت المنظمة السلطات على توفير مجال للمناورة من خلال سياسة نقدية ومالية حصيفة.

ونجح الحزب الحاكم في البلاد بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في تحويل تركيا من اقتصاد عرضة للأزمات بمعدل تضخم في خانة المئات إلى اقتصاد يحقق أعلى معدلات أداء في أوروبا على مدى العقد السابق.

ورغم ذلك لا تزال هناك مواطن ضعف وبصفة خاصة عجز المعاملات الجارية الذي بلغ عشرة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي. فمنذ أواخر عام 2010 ينتهج البنك المركزي سياسة معقدة مختلطة تهدف لحماية عملة البلاد الليرة مع كبح جماح التضخم وعجز المعاملات الجارية.

وقالت المنظمة "إذا طرأ على الأوضاع الدولية مزيد من التحسن أو انخفضت أسعار النفط عما هو متوقع فإن النمو يمكن أن يرتفع وينحسر عجز المعاملات الجارية." (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)