نفط إيران مكدس في مصر مع خفض تركيا وارداتها منه

Fri Jul 13, 2012 12:03pm GMT
 

لندن 13 يوليه تموز (رويترز) - قالت مصادر تجارية وملاحية لرويترز إن تركيا تجد صعوبة في استيراد الخام الإيراني في يوليو تموز بسبب عقوبات غربية على التأمين على السفن ما ترك طهران تجاهد لبيع نفطها العالق الآن في مستودعات تخزين في مصر.

وخفضت تركيا التي تعتمد على إيران في تأمين نصف احتياجاتها النفطية بالفعل وارداتها من الخام الإيراني بمقدار الخمس بالمقارنة بمستواها عام 2011 لتحصل على إعفاء من عقوبات أمريكية.

لكن الكميات ستتراجع الآن بدرجة اكبر إذ لا تستطيع شركة توبراس وهي مصفاة التكرير الرئيسية في تركيا استيراد الخام الإيراني على ناقلات تركية بعد ان فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على طهران منعت الشركات الاقليمية التي تهيمن على قطاع التأمين البحري من تقديم التغطية التأمينية للخام الإيراني.

وقال مصدر ملاحي مقره تركيا "توبراس كانت تنقل الخام الإيراني بناقلاتها الخاصة حتى يوليو... ولم يعد هذا ممكنا... وهي تركز الآن بدرجة أكبر على نقل الخام من ليبيا والسعودية والعراق بناقلاتها."

قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز للصحفيين في وقت سابق اليوم الجمعة إن مشتريات شركة تكرير النفط التركية توبراس من الخام الإيراني مستمرة دون أي مشاكل لكنه لم يورد مزيدا من التفاصيل. ورفضت بتروناس التعليق.

ويقدر ان تركيا وهي من أكبر خمسة مستوردين للخام الإيراني قد اشترت نحو 160 الف برميل يوميا من الخام الإيراني في مايو ايار جاء اكثر من مئة ألف برميل يوميا منها من ميناء سيدي كرير المصري على متن ناقلات تركية والباقي على متن ناقلات إيرانية عبر قناة السويس.

وقال المصدر التركي "طلب من السفن التركية أن تتجنب مسار سيدي كرير قدر المستطاع."

ويرتبط ميناء سيدي كرير على ساحل البحر المتوسط بخط انابيب سوميد إلى ميناء العين السخنة على خليج السويس لينقل النفط من إيران والسعودية ومصر للاسواق الأوروبية.

وقال مصدر تجاري "نعتقد ان نحو سبعة ملايين برميل من الخان الإيراني متاحة الآن في سيدي كرير ونسمع عن عروض لشرائها." واكدت مصادر تجارية اخرى انها رأت عدة عروض شراء من تجار غير معروفين.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين مصريين للتعليق.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)