بنك انجلترا يؤكد أنه تلقي توصيات من جايتنر بشأن ليبور في 2008

Fri Jul 13, 2012 6:38pm GMT
 

لندن/واشنطن 13 يوليو تموز (رويترز) - أكد بنك انجلترا اليوم الجمعة أنه تلقى توصيات أمريكية لإصلاح سعر الفائدة القياسي بين البنوك في لندن (ليبور) الذي تدور حوله فضيحة عالمية قائلا إنه نقل هذه التوصيات إلى جمعية مصرفية مسؤولة عن ليبور.

وأظهرت وثائق حصلت عليها رويترز في وقت سابق من اليوم أن وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر حث البنك المركزي البريطاني في يونيو حزيران 2008 على إدخال تعديلات على طريقة تحديد سعر الفائدة القياسي الذي يستخدم على نطاق واسع.

وأرسل جايتنر الذي كان وقتئذ رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك رسالة خاصة بالبريد الالكتروني إلى ميرفين كينج محافظ بنك انجلترا يوصي فيها بست وسائل لتعزيز مصداقية ليبور.

ونقل بنك انجلترا توصيات جايتنر في رسالة بالبريد الالكتروني إلى جمعية المصرفيين البريطانيين وهي المؤسسة المسؤولة عن ليبور التي كانت قد قررت بالفعل في تلك المرحلة بدء مراجعة لسعر الفائدة القياسي.

وقال بنك انجلترا في بيان صحفي "أكدت الجمعية لكل من البنك (المركزي البريطاني) والاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) أنها ستأخذ التوصيات في الحسبان."

وتحقق السلطات في أوروبا واليابان والولايات المتحدة بشأن أكثر من 12 بنكا لشبهة التلاعب بأسعار ليبور المستخدمة في عقود مالية قيمتها مئات تريليونات الدولارات في أنحاء العالم.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)