رجال قبائل في اليمن يمنعون اصلاح خط انابيب النفط الرئيسي

Sun Jul 15, 2012 10:16am GMT
 

صنعاء 15 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول نفطي يمني اليوم الاحد إن اليمن لن يتمكن من استئناف صادرات النفط الاسبوع الجاري كما كان يأمل لان رجال قبائل منعوا اصلاح خط انابيب الخام الرئيسي الذي تعرض لتخريب العام الماضي.

وتتعرض خطوط انابيب الغاز والنفط في اليمن لهجمات متكررة من جانب اسلاميين متشددين أو رجال قبائل غاضبين منذ الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي خلفت فراعا في السلطة في عام 2011 ما عرقل صادرات الطاقة اليمنية.

وكان خط أنابيب نفط مأرب الرئيسي ينقل الخام لمرفأ التصدير رأس عيسى على البحر الاحمر لحين تعرضه لسلسلة من الهجمات في أواخر عام 2011 .

وتحول التوترات الجارية بين الحكومة وشيوخ قبائل في اليمن دون استئناف تشغيل أحد أهم مصادر الدخل للحكومة.

وصرح المسؤول بوزارة النفط لرويترز بان الفرق الفنية اصلحت الفجوات التي احدثها قبليون في خط الانابيب على مدار العام ونصف العام المنصرم ولكنها تعجز عن اصلاح فجوتين في منطقة آل شبوان لان رجال القبائل لا يسمحون بدخول الفرق.

وأضاف أن رجال القبائل يريدون محاكمة المسؤول عن مقتل نائب محافظ مأرب الذي قتل على ما يبدو في هجوم بطائرة امريكية بدون طيار قبل اكثر من عامين.

ولم يحدد موعدا لاستئناف الصادرات ولكنه ذكر ان حل المشكلة سيستغرق وقتا.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي اعلن وزير النفط اليمني ان بلاده سوف تستأنف الصادرات من مأرب الاسبوع الجاري لانهاء توقف طويل يكلف البلاد نحو 15 مليون دولار يوميا في صورة ايرادات مفقودة. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)