صندوق النقد يخفض توقعاته للنمو العالمي ويحذر من ازمة منطقة اليورو

Mon Jul 16, 2012 4:00pm GMT
 

من ليزلي رفتون

واشنطن 16 يوليو تموز (رويترز) - خفض صندوق النقد الدولي اليوم الاثنين توقعاته للنمو العالمي وحذر من تخفيضات اخرى اذا لم يتحرك صناع السياسة في اوروبا بما يكفي من القوة والسرعة لكبح ازمة ديون منطقة اليورو.

وفي مراجعته نصف السنوية لاداء الاقتصاد حذر صندوق النقد ايضا من ان الطاقة الانتاجية في عدد من الاسواق الصاعدة مثل الصين والهند والبرازيل ربما تكون اقل مما كان يعتقد في السابق وقال ان النمو في المستقبل ربما يكون مخيبا للامال.

وخفض الصندوق توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي في 2013 الى 3.9 في المئة من توقعات في ابريل نيسان بنمو نسبته 4.1 في المئة وقلص توقعاته لاغلب الاقتصادات المتقدمة والناشئة.

وابقى الصندوق توقعاته لعام 2012 دون تغيير.

وقال صندوق النقد في تحديث لتقريره بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية "مخاطر خفض هذه التوقعات الاقتصادية الضعيفة مازالت تلوح بقوة. لايزال الخطر الاكثر الحاحا هو ان تأجيل أو عدم كفاية السياسات سيفاقم ازمة منطقة اليورو."

وقال صندوق النقد ان الاقتصادات المتقدمة ستنمو بنسبة 1.4 في المئة فقط هذا العام و 1.9 في المئة في 2013.

وخفض توقعاته لنمو الاقتصادات الناشئة هذا العام والعام المقبل متوقعا ان يبلغ 5.9 في المئة في 2013 و 5.6 في المئة في 2012. ويقل الرقمان 0.1 في المئة عن توقعاته في ابريل نيسان.

كما خفض الصندوق توقعاته للنمو في منطقة اليورو الى 0.7 في المئة في 2013 بينما حافظ على توقعاته بانكماش نسبته 0.3 في المئة هذا العام. وقال انه يعتقد الان ان الاقتصاد الاسباني سينكمش في العامين الحالي والمقبل.   يتبع