نمو واردات الصين يوقف تراجع صادرات النفط الايرانية

Tue Jul 17, 2012 1:26pm GMT
 

من حميرة باموك

دبي 17 يوليو تموز (رويترز) - قال تقرير لشركة استشارات نفطية إن من المنتظر أن يتوقف تراجع صادرات النفط الإيرانية في يوليو تموز مع رفع الصين وارداتها الى مستوى قياسي يزيد عن نصف صادرات الجمهورية الاسلامية.

ويتوقع التقرير أن يبلغ متوسط صادرات النفط الايرانية 1.084 مليون برميل يوميا في يوليو دون تغير يذكر عن متوسط يونيو حزيران البالغ 1.94 مليون برميل وقالت شركة بترولوجيستيكس الاستشارية ومقرها جنيف إنه تقرير مبدئي.

وتراجعت صادرات إيران النفطية إلى النصف من فبراير شباط إلى يونيو بسبب عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي التي تستهدف عرقلة ما يخشى الغرب ان يكون برنامجا إيرانيا لتطوير اسلحة نووية.

وقالت بترولوجيستيكس إن من غير المتوقع ألا يستورد النفط الايراني في يوليو إلا أربع دول هي الصين والهند واليابان وتايوان غير انه من الممكن تحويل شحنة الى تركيا.

ودخل حظر اوروبي على استيراد النفط الإيراني وتأمين شحنه حيز التفيذ في بداية يوليو واضطرت تركيا الدولة غير العضو في الاتحاد الاوروبي إلى خفض وارداتها من النفط الايراني بشدة.

والصين الان هي أكبر مشتر للنفط الإيراني وتتفاوض على خصومات كبيرة في الأسعار. وقال تقرير بترولوجيستكس ان من المتوقع نمو واردات الصين من النفط الايراني إلى 587 ألف برميل يوميا في يوليو أو 54 في المئة من اجمالي الصادرات الإيرانية مقارنة مع 428 ألف برميل يوميا في يونيو ومن متوسط يبلغ 478 ألفا في 2011.

ومن المتوقع أيضا أن ترتفع مشتريات الهند من النفط الإيراني في يوليو إلى 335 ألف برميل يوميا من 264 ألفا في يونيو وبزيادة طفيفة عن متوسط وارداتها العام الماضي وهو 326 ألف برميل يوميا.

وستشتري تايوان شحنة حجمها 65 ألف برميل يوميا بعدما لم تشتر شيئا منذ مارس آذار. وبلغ متوسط وارداتها 28 ألف برميل يوميا فحسب في 2011.   يتبع