وزير: مصر تتوقع نمو عدد السياح 23% في 2012

Tue Jul 17, 2012 5:28pm GMT
 

القاهرة 17 يوليو تموز (رويترز) - توقع وزير السياحة المصري اليوم الثلاثاء نمو عدد السياح الوافدين إلى مصر إلى 12 مليونا بنهاية 2012 بزيادة 23 بالمئة عن العام الماضي مستبعدا أن يتأثر القطاع بانتخاب رئيس للبلاد من التيار الاسلامي.

وتضرر الاقتصاد المصري بفعل تراجع اعداد السياح والمستثمرين في اعقاب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك من السلطة قبل نحو 17 شهرا.

ويخشى كثيرون في القطاع السياحي من تأخر تعافي القطاع لو فرض الرئيس محمد مرسي قيودا على القطاع مثل منع لباس البحر والخمور وهي أمور تعتبر جزءا معتادا من عطلة أي سائح اجنبي على الشاطئ.

ولم تشر جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي إلى أنها ستقدم على فرض مثل هذه القيود.

وقال الوزير منير فخري عبد النور في مؤتمر صحفي بالقاهرة إن مصر استقبلت خمسة ملايين و242 الفا و652 سائحا في الشهور الستة الأولى من 2012 بزيادة 27 بالمئة عن الفترة ذاتها من 2011.

وأضاف أن الفترة شهدت زيادة ملموسة في عدد السياح من روسيا وبولندا والمانيا على وجه الخصوص.

وقال "أتوقع أن الجزء الثاني من العام سيشهد نموا سياحيا عظيما" مشيرا إلى عوامل من بينها مبادرات من جانب الوزارة لدعم السياحة البيئية.

وأضاف "أنا أتوقع أن مصر ستتمكن بدون مجهود كبير (من) أن تنهي السنة باستقبال أكثر من 12 مليون سائح."

وسئل إن كان قلقا بشأن تعافي القطاع بسبب قيود يمكن أن يفرضها مرسي فقال عبد النور إنه لا يتوقع فرض أي سياسات قد تضر بقطاع السياحة المهم.   يتبع