الدولار يتعافى بعد تصريحات برنانكي

Tue Jul 17, 2012 6:05pm GMT
 

نيويورك 17 يوليو تموز (رويترز) - تعافى الدولار من أدنى مستوياته خلال الجلسة اليوم الثلاثاء بعدما لم تتضمن شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي بن برنانكي تلميحات لمزيد من التحفيز النقدي رغم قوله إن المجلس مستعد لدعم الاقتصاد إذا لزم الأمر.

وقبيل شهادة برنانكي أمام لجنة الشؤون المصرفية بمجلس الشيوخ وسع المستثمرون رهاناتهم على أنه سيلمح إلى مزيد من التيسير النقدي بعد سلسلة من البيانات المخيبة للآمال في الفترة الماضية كان آخرها بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية أمس. إلا أن المستثمرين قاموا بتغطية مراكزهم المدينة على الدولار عندما لم يحدد إجراءات لدعم الاقتصاد.

وتوسع الاحتياطي الاتحادي الشهر الماضي في جهوده لإبقاء أسعار الفائدة منخفضة بإعلانه أنه سيشتري سندات طويلة الاجل بمبلغ 267 مليار دولار إضافي بينما يبيع أوراقا مالية قصيرة الأجل.

ومن شأن جولة تيسير نقدي جديدة أن تؤثر على الدولار لأنها ستؤدي إلى تدفق الدولارات على النظام المالي وهو ما سيقلص قيمة العملة.

ونزل اليورو لأدنى مستوى في الجلسة عند 1.2187 دولار بعد تصريحات برنانكي. وجرى تداول العملة الأوروبية الموحدة في أحدث المعاملات عند 1.2276 دولار دون تغير يذكر عن إغلاق أمس.

وهبط اليورو إلى أدنى مستوى في ثلاث سنوات ونصف مقابل الاسترليني كما سجل مستوى قياسيا منخفضا أمام الدولار الاسترالي.

وعوض الدولار خسائره امام الفرنك السويسري ليجري تداوله ايضا دون تغير يذكر عند 0.9787 فرنك. ولم يطرأ تغير يذكر كذلك على الدولار مقابل الاسترليني والدولار النيوزيلندي.

وزاد الدولار 0.2 في المئة مقابل الين إلى 79.05 ين بعد يوم من تراجعه أمامه لأدنى مستوى في شهر.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)