17 تموز يوليو 2012 / 18:24 / منذ 5 أعوام

مقدمة 2-استئناف تشغيل خط أنابيب مأرب النفطي في اليمن

(لاضافة استئناف او.إم.في الانتاج وواردات الوقود)

دبي 17 يوليو تموز (رويترز) - قالت شركة صافر المشغلة لخط أنابيب مأرب في اليمن اليوم الثلاثاء إن النفط عاد للتدفق في مطلع الأسبوع الجاري بعد إصلاح الخط الذي ظل مغلقا لمدة تسعة أشهر بسبب أعمال تخريب مما اضطر اليمن للاعتماد على منح من الوقود.

وقالت الشركة إنه تم الانتهاء من إصلاح خط أنابيب النفط الرئيسي وإن الخام بدأ يتدفق مرة أخرى مساء الأحد.

وقال مسؤول بالشركة في وقت سابق اليوم ”نحاول ملء الخط حاليا. نحتاج ساعتين أو ثلاثة قبل أن نبدأ الضخ إلى السفن.“

ومن بين الشركات النفطية العديدة التي تعمل في اليمن قالت مجموعة أو.إم.في النمساوية إنها استأنفت انتاجها امس الاثنين.

ويتم ضخ النفط من حقل مأرب إلى مرفأ على الساحل ثم يحمله خط انابيب بحري إلى ناقلة نفط ضخمة تم تحويلها لمنشأة تخزين وتحميل عائمة.

وقبل إغلاقه بسبب هجمات في 2011 كان الخط ينقل نحو 110 الاف برميل يوميا من الخام الخفيف منخفض الكبريت إلى مرفأ تصدير رأس عيسى على البحر الأحمر الذي تقوم بتشغيله صافر.

وقد يستغرق استئناف الصادرات من مرفأ رأس عيسى نحو أسبوعين.

وقال المسؤول ”ربما يتطلب الأمر 12-13 يوما قبل أن تتوفر كميات كافية في المرفأ لتحميل أولى الشحنات.“

واوقفت عدة هجمات استهدفت الخط تدفق الخام للمصفاة الرئيسية في عدن لتعتمد البلاد علي منح الوقود من السعودية .

ويعرض استمرار حالة عدم الاستقرار في البلاد والتوترات المحتدمة بين اسلامين متشددين او قبائل غاضبة والحكومة خطوط انابيب النفط والغاز لمزيد من الهجمات .

وقال مصدر ملاحي غربي مقيم باليمن “اتساءل متى سيقع الهجوم التالي اليوم أم غدا.

”مازلت اشك في أن يظل الخط مفتوحا فترة كافية لتحميل السفينة.“

واكتسب المسلحون جرأة مع تراجع السيطرة الحكومية على اليمن العام الماضي خلال الاحتجاجات التي اطاحت في آخر الامر بالرئيس علي عبد الله صالح وسيطروا على عدة بلدات جنوبية قبل ان يطردهم الجيش منها هذا العام.

وبسبب التهديدات المستمرة لقطاع الطاقة أصبح اليمن يعتمد على واردات الوقود المتزايدة.

وطلب اليمن اليوم شراء 60 الف طن من زيت الغاز مع زيادة الطلب على الكهرباء خلال الصيف.

وتوقع تجار ان تعمل مصفاة عدن في الشهور المقبلة بفرض عدم وقوع هجمات جديدة على خط الانابيب لكن لا يزال من المتوقع استمرار الاستيراد.

واضاف ”هم مشترون منتظمون لزيت الغاز والبنزين. وحتى مع تشغيل مصفاتهم فهم يشترون شحنتين على الاقل كل شهر.“

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح -هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below