طيار يسرق طائرة في مطار بولاية يوتا الامريكية ثم ينتحر

Wed Jul 18, 2012 5:12am GMT
 

سولت ليك سيتي (أمريكا) 18 يوليو تموز (رويترز) - قالت الشرطة ومسؤولون إن طيارا يشتبه بأنه قتل صديقته استولى على طائرة ركاب في مطار بولاية يوتا الامريكية وتحرك بها إلى داخل مرآب ثم أطلق النار على نفسه منتحرا.

وقال مارك مورتنسن المتحدث باسم مجلس مدينة سانت جورج إن بريان هيدجلين -وهو طيار عمره 41 عاما كان يعمل بشركة سكاي ويست ايرلاينز- تسلق السياج الامني لمطار المدينة في وقت مبكر يوم الثلاثاء مستخدما قفازات.

وقالت الشرطة إن هيدجلين صعد الي طائرة تابعة لشركته وتحرك بها مجتازا سياج المطار إلى داخل المرآب ثم أطلق النار على نفسه.

وقالت الشرطة إن محركات الطائرة كانت لاتزال تعمل عندما صعد ضباط الي الطائرة ووجدوا هيدجلين ميتا.

وقالت سكاي ويست إن الطيار -الذي كان مقيما في منطقة كولورادو سبرينجز بولاية كولورادو- اوقف عن العمل بعد ان بدأت الشرطة البحث عنه لصلته بقتل امرأة عمرها 39 عاما في 13 يوليو تموز.

وقالت وسائل اعلام محلية إن المراة وتدعى كريستينا كورنيجو كانت صديقة لهيدجلين وعثر عليها ميتة في منزلها في كولورادو سبرينجز مصابة بعدة طعنات.

ومثل هيدجلين أمام محكمة في 12 يوليو -اليوم السابق على مقتل كورنيجو- لمواجهة اتهامات اخرى منها التحرش والسرقة. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية تحرير وجدي الألفي- هاتف 0020225783292)