كريدي سويس يرفع رأسماله استجابة لمطالب المركزي السويسري

Wed Jul 18, 2012 6:45am GMT
 

زوريخ 18 يوليو تموز (رويترز) - أعلن كريدي سويس اليوم الأربعاء مجموعة اجراءات لتعزيز رأسماله بعدما طالبه البنك الوطني السويسري (المركزي) الشهر الماضي بعدة اجراءات منها اصدار سندات طوارئ قابلة للتحويل إلى أسهم وبيع أصول ومزيد من خفض النفقات.

وستضيف خطوات فورية 8.7 مليار فرنك سويسري (8.9 مليار دولار) لرأسمال البنك السويسري منها 3.8 مليار من خلال اصدار سندات قابلة للتحويل لمستثمرين قائمين مثل قطر ومجموعة العليان السعودية وصندوق تيماسيك السنغافوري وتحويل أوراق مالية هجينة بقيمة 1.7 مليار إلى أوراق تدعم رأس المال من المستوى الأول.

وقال الرئيس التنفيذي لكريدي سويس في مؤتمر بالهاتف "من المنتظر أن تبدد الاجراءات التي أعلناها اليوم الشكوك التي اثارها تقرير البنك الوطني السويسري."

وتعرض دوجان لنقد شديد بعدما هوى سهم كريدي سويس حينما طالب البنك الوطني السويسري كريدي سويس بالعمل على تحسين راسماله هذا العام.

ورحب البنك المركزي السويسري بالاجراءات التي أعلنها كريدي سويس.

وقال في بيان "في مناخ مازال ينطوي على تحديات وبخاصة للنظام المصرفي العالمي فإن هذه الاجراءات ترفع بشكل مستدام قدرة مجموعة كريدي سويس على الصمود."

بالاضافة إلى السندات الطارئة القابلة للتحويل يأخذ كريدي سويس اجراءات تتراوح بين بيع عقارات ومطالبة الموظفين باستبدال مكافآت نقدية مستقبلية بأسهم بنفس سعر السندات القابلة للتحويل وتصفية الاستثمارات المباشرة الخاصة التي لا تتمتع بالسيولة.

ورفع البنك أيضا هدفه لتقليص النفقات إلى ثلاثة مليارات فرنك بعدما خفضها ملياري فرنك في النصف الأول من العام الحالي.

وأعلن البنك أرباحا صافية قدرها 788 مليون فرنك في الربع الثاني من العام ومن المنتظر أن يصدر البنك تقريرا شاملا للنتائج الأسبوع المقبل. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل - هاتف 0020225783292)