مقابلة- شهر رمضان يستحوذ على 65% من سوق الاعلانات في مصر

Sun Jul 22, 2012 1:47pm GMT
 

القاهرة 22 يوليو تموز (رويترز) - قال العضو المنتدب للشؤون المالية في شركة تي.ان هولدنجز (طارق نور)القابضة للدعاية والاعلان إن شهر رمضان يستحوذ على 65 بالمئة من سوق الاعلانات في مصر.

وأضاف طارق مخلوف العضو المنتدب خلال مقابلة مع رويترز اليوم الأحد أن حجم سوق الاعلانات في مصر خلال رمضان يصل إلى أكثر من مليار جنيه (165 مليون دولار) من إجمالي حجم سوق الاعلانات على مدار العام الذي يقدر بنحو ملياري جنيه.

وقال "سوق الاعلانات في مصر خلال 2012 أسوأ من العام الماضي وما قبله. هناك إحجام من المعلنين في ظل حالة عدم الاستقرار التي تعيشها مصر."

وأدت الإطاحة بالرئيس حسني مبارك المدفوعة بغضب شعبي من الفقر والفساد إلى تضرر الاقتصاد بشدة ونزوح المستثمرين. وشهد ميزان المدفوعات المصري عجزا في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2011-2012 بلغ 11.2 مليار دولار.

ويواجه الرئيس الإسلامي المنتخب محمد مرسي صعوبة في تشكيل حكومة لتحل محل الحكومة المؤقتة المدعومة من الجيش حتى يتمكن من البدء في معالجة مشكلات الاقتصاد.

وقال مخلوف "رغم ان هذا التوقيت هو الأفضل للمعلنين لتشجيع المستهلكين على الشراء في ظل حالة الركود التي تشهدها جميع الصناعات لكن يبدو ان المخاوف تتملك المعلنين."

وتعد مصر سوق جذاب للاعلانات في ظل وصول تعدادها السكاني إلى 85 مليون نسمة ولكن العديد منهم يعيش تحت خط الفقر.

وأضاف مخلوف "أسعار الاعلانات انخفضت كثيرا عن عام 2010. الوكالات تحاول بشتى الطرق جذب المعلنين. وهذا سبب زيادة الاعلانات في القنوات الفضائية والصحف حاليا."

وأردف "هناك بعض الشركات تتكبد خسائر والبعض الاخر يحقق أرباحا أقل مما كان يحققها في السنوات الماضية."   يتبع