أرباح سابك تهبط 35% في الربع/2 لضعف الطلب من أوروبا والصين

Wed Jul 18, 2012 11:24am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 18 يوليو تموز (رويترز) - سجلت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر شركة بتروكيماويات في العالم من حيث القيمة السوقية اليوم الأربعاء هبوطا نسبته 35 بالمئة في أرباح الربع الثاني من العام نتيجة تراجع أسعار البتروكيماويات وضعف المبيعات لتأتي النتائج دون متوسط توقعات المحللين.

وقال محمد الماضي الرئيس التنفيذي للشركة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم إن ضعف الطلب في أوروبا والصين والولايات المتحدة أثر على المبيعات مع تفضيل المستهلكين عدم شراء كميات تزيد عن حاجتهم خشية تراجع الاسعار بصورة أكبر.

وأضاف الماضي خلال المؤتمر "أدى التباطؤ الذي تشهده الصين وأوروبا والولايات المتحدة للضغط على أسعار النفط وأسعار البتروكيماويات مما أدى لتراجع الطلب."

ولفت الماضي إلى أن أزمة الديون الأوروبية كانت العامل الأبرز وراء تراجع الأرباح في ظل عدم توصل الزعماء لاتفاق حول كيفية معالجة الأزمة مما انعكس على الطلب على البتروكيماويات وأدى لتراجع المبيعات.

وأوضح أن أوروبا سوق مهمة جدا للاقتصاد العالمي كما أن الصين تعتمد بشكل أساسي على اوروبا في تسويق منتجاتها.

وهبطت أرباح سابك 35 بالمئة إلى 5.3 مليار ريال (1.41 مليار دولار) في الربع الثاني من 8.1 مليار ريال في الربع المقابل من 2011. وجاءت النتائج دون متوسط توقعات محللين في استطلاع أجرته رويترز بلغ 6.6 مليار ريال.

وانخفضت مبيعات الشركة 5.1 بالمئة إلى 46.5 مليار ريال في الربع الثاني من 49 مليارا قبل عام.

وقال الماضي "عادة في مثل هذه الأوقات يميل المستهلكون إلى الشراء بقدر حاجاتهم ولا يشترون كميات إضافية لتخزينها ويفضلون تجنب المخاطرة خشية استمرار تراجع الأسعار" وهو ما أثر بدوره على الطلب.   يتبع