رئيس البنك الدولي: ازمة منطقة اليورو قد تضر معظم مناطق العالم

Wed Jul 18, 2012 9:38pm GMT
 

واشنطن 18 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس البنك الدولي جيم يونج كيم اليوم الأربعاء إن معظم مناطق العالم سوف تتضرر من أزمة الديون التي تعصف بمنطقة اليورو وانه من الضروري حماية المكاسب الاقتصادية القوية التي تحققت في العقد الماضي في بلدان العالم النامي.

وقال كيم في أول كلمة علنية له منذ توليه رئاسة البنك الدولي قبل ثلاثة اسابيع انه حتى إذا أمكن احتواء أزمة ديون منطقة اليورو فإنها قد تقلص معدل النمو في معظم مناطق العالم ما يصل إلى 1.5 في المائة.

وقال انه إذا حدثت ازمة كبرى في اوروبا فإنها قد تقلص إجمالي الناتج المحلي في البلدان النامية اربعة في المئة او أكثر وهي نسبة تكفي لاحداث كساد عالمي حاد.

واضاف قوله "مثل هذه الاحداث تعرض للخطر الكثير من المنجزات التي تحققت في الاونة الأخيرة في مكافحة الفقر."

وقال كيم ان شاغله الاول في رئاسة البنك الدولي هو حماية مكاسب التنمية من المخاطر الاقتصادية العالمية مثل ازمة منطقة اليورو التي بدأت تؤثر على النمو في الاقتصاديات الناشئة الكبيرة مثل الصين.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية)