31 قتيلا على الاقل في غرق عبارة قبالة زنجبار

Wed Jul 18, 2012 11:00pm GMT
 

ستون تاون (زنجبار) 18 يوليو تموز (رويترز) - قالت الشرطة ان عبارة تقل أكثر من 250 شخصا بعضهم اجانب انقلبت وغرقت بين ساحل شرق افريقيا وأرخيبل زنجبار اليوم الاربعاء مما أسفر عن مقتل 31 شخصا على الاقل.

وقال موسى على موسى مفوض الشرطة في زنجبار إنه تم إنقاذ 145 شخصا وإن عملية الانقاذ علقت حتى الصباح.

وكانت العبارة (إم في سكاجيت/كالاما) قد أبحرت من بر تنزانيا عند الظهر في طريقها الي زنجبار وهو أرخبيل يتمتع باستقلال شبه ذاتي تابع لتنزانيا ومقصد سياحي شهير.

وقال موسى لرويترز بالهاتف "أحدث الارقام تشير الي ان 31 شخصا توفوا بينما جرى انقاذ 145 . علقنا عملية الانقاذ اثناء الليل لكننا سنستأنفها مع أول ضوء في الصباح."

واضاف قائلا "العبارة كانت تقل ما بين 250 إلي 300 شخص عندما انقلبت وسط امواج عالية."

وقال المتحدث باسم الحكومة يوسف كوندا ان من بين القتلى اجنبي واحد لكن لم يتضح عدد الاجانب الاخرين الذين كانوا على متن العبارة.

واضاف قائلا "بين الذين توفوا اجنبي ..إمرأة. تم إنقاذ 13 أجنبيا اخرين وهم في المستشفى."

وقال محمد مهنا المتحدث باسم شرطة زنجبار بالهاتف ان ركابا كثيرين ما زالوا مفقودين لكنه اضاف قائلا "لا نعرف عدد الذين غرقوا منهم مع العبارة."

واضاف قائلا "العبارة كلها تقريبا مغمورة تحت الماء... جزء صغير فقط منها ظاهر الان."

وفي سبتمبر ايلول من العام الماضي قتل أكثر من 200 شخص في غرق عبارة مزدحة قبالة ساحل شرق افريقيا في أسوأ كارثة بحرية في تاريخ زنجبار. (اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)