زين وام.تي.ان تتطلعان لجنوب السودان كسوق للخدمات المصرفية عبر المحمول

Thu Jul 19, 2012 12:54pm GMT
 

جوهانسبرج 19 يوليو تموز (رويترز) - تتطلع شركتا زين وام.ان.تي للاتصالات جنوب السودان أحدث دولة في العالم باعتبارها سوقا بكرا للخدمات المصرفية عبر الهواتف المحمولة بينما تسعى الشركتان إلى التخطيط لاطلاق خدمات ستحول الهواتف المحمولة إلى حسابات بنكية افتراضية.

ويبلغ معدل الحسابات البنكية بالنسبة لكل بالغ في الدولة التي تحتفل هذا الشهر بالعيد الأول لاستقلالها 0.01 حساب مقابل 0.3 في أفريقيا ككل و1.6 في غرب أفريقيا.

ويعني هذا انه يتعين سداد كل شيء نقدا وفي دولة بحجم فرنسا ليس بها سوى 100 كيلو متر من الطرق الممهدة فان التعامل بالنقد قد يكون مكلفا وخطيرا.

وتقول زين وام.تي.ان اللتان تنافسان فيفاسل وجيمتل وسوداني في جنوب السودان إن الخدمات المصرفية عبر المحمول ستجعل المدفوعات أسهل وأكثر شفافية وتمكن المجتمعات الريفية المحلية من الوصول إلى الخدمات المالية.

وأضافت الشركتان أنهما تعتزمان الدخول في شراكة مع بنوك لتنفيذ مشروعاتهما لكنهما لم يحددا بنوكا بالاسم.

ويمتلك 13 في المئة فقط من سكان جنوب السودان وعددهم ثمانية ملايين هواتف محمولة لكن زين تتوقع نمو هذه النسبة إلى 36 في المئة بحلول 2016. كما تتوقع أن يصل عدد المشتركين في الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول إلى 3.2 مليون مشترك بحلول 2016 على أن تبلغ قيمة المعاملات 1.03 مليار دولار.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)