برلمان نيجيريا يتسلم مشروع قانون تاريخي بشأن النفط

Thu Jul 19, 2012 7:04pm GMT
 

ابوجا 19 يوليو تموز (رويترز) - تسلم البرلمان النيجيري أحدث نسخة من مشروع قانون للنفط طال تأجيله ويختص بإعادة هيكلة جميع نواحي قطاع الطاقة الأكبر في افريقيا إلا أنه لن تتم مناقشته قبل 17 من سبتمبر ايلول على اقرب تقدير بسبب العطلة السنوية للمشرعين.

وربما كان مشروع قانون صناعة البترول أهم تشريع في تاريخ نيجيريا.

ويمكن أن يطلق المشروع العنان لاستثمارات متأخرة بمليارات الدولارات ويساعد في تعزيز انتاج الخام ويزيد الاهتمام باحتياطيات الغاز النيجيرية وهي سابع اكبر احتياطيات على مستوى العالم وإلى حد كبير غير مستغلة.

لكن خبراء حذروا من ان مسودات اعدت في الفترة الماضية جرى تخفيفها وأجلت كثيرا من الإصلاحات الأصلية وهو ما قد يحد من تاثير القانون الجديد.

وقال وزيري تامبوال رئيس مجلس النواب "عندما نعود (يوم 17 من سبتمبر) سنقوم بقراءة اولى وثانية ونعقد جلسة عامة بشأن مشروع القانون."

واضاف في قاعة المجلس "كان السيد الرئيس قد قال إن مشروه القانون المهم هذا سيعرض على الجمعية الوطنية في نهاية يونيو او قبل ذلك. تسلمنا مشروع القانون للتو .. يرجى ملاحظة أن الجمعية الوطنية غير مسؤولة عن هذا التأخير."

ويجري إعداد مشروع القانون هذا منذ أكثر من خمس سنوات إلا أن جماعات مصالح عطلت تقدمه في حين رفض مشرعون وشركات نفط والحكومة الاتحادية بعض البنود.

لكن تأييد الرئيس جودلاك جوناثان للقانون يعزز فرص إقراره إلا أنه لا يمكن ضمان تحقق ذلك سريعا لأن السلطة التشريعية تعمل بشكل مستقل وقد تختلف مع السلطة التنفيذية.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)