محادثات بين سي.ان.بي.سي الصينية والاكوادور حول مشروع مصفاة

Fri Jul 20, 2012 8:54am GMT
 

كيتو/هونج كونج 20 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير من الاكوادور إن مؤسسة النفط الوطنية الصينية س ي.ان.بي.سي أكبر منتج للنفط في البلاد تجري محادثات مع حكومة الاكوادور حول امكانية الاستثمار في مشروع مصفاة باسيفيكو وقيمته 12.5 مليار دولار.

وتنفق شركات النفط الحكومية الصينية بسخاء على شراء أصول للنفط والغاز في الخارج لتأمين امدادات لثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم وزيادة عائدات النفط المنتج في الخارج.

ومجمع مصفاة باسيفيكو مشروع مشترك بين شركة بترو اكوادور الحكومية وشركة بي.دي.في.اس.ايه المملوكة لحكومة فنزويلا. ومن المقرر أن تبدأ الانتاج في أواخر 2015.

وقال خورخي جلاس وزير القطاعات الاستراتيجية في الاكوادور على هامش مؤتمر للتعدين الليلة الماضية "قد تصبح سي.ان.بي.سي من حملة الأسهم...التحدي الذي يواجهنا هو العثور على مساهم. نتمنى التوصل لاتفاق معهم لكن ان لم يحدث سنبحث عن شريك آخر. هناك شركات أخرى مهتمة."

ومن المقرر أن تخفض المصفاة التي تبلغ طاقتها الانتاجية 300 ألف برميل يوميا تكاليف الطاقة المحلية في الاكوادور التي تستورد منتجات النفط بسبب تدني طاقاتها التكريرية.

وقال جلاس إن الاكوادور تتطلع إلى شريك في المشروع يقدم رأس المال والتكنولوجيا. وأضاف أن المفاوضات مع سي.ان.بي.سي تمضي بوتيرة جيدة لكن من السابق لآوانه الحديث عن المبلغ الذي ستستثمره الشركة الصينية. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)