أسهم أوروبا تغلق منخفضة وبورصة مدريد تسجل أسوأ هبوط في عامين

Fri Jul 20, 2012 3:57pm GMT
 

لندن 20 يوليو تموز (رويترز) - سجلت بورصة مدريد أكبر انخفاض يومي لها في عامين اليوم الجمعة لتهبط معها سوق الأسهم الأوروبية بوجه عام بعد أن طلب إقليم بلنسية مساعدة من الحكومة المركزية لتثور المخاوف مجددا بشأن عافية اسبانيا المالية وأزمة ديون منطقة اليورو.

وارتفعت عوائد السندات الاسبانية العشرية إلى مستويات تاريخية فوق سبعة بالمئة التي تعتبرها الأسواق باهظة للغاية.

وفي سوق الأسهم أقبل المستثمرون على جني الأرباح بعد أن صعد مؤشر يوروفرست 300 نحو عشرة بالمئة منذ أوائل يونيو حزيران ليسجل أعلى مستوياته في أربعة أشهر ونصف أمس الخميس.

وكانت البنوك وشركات التأمين -التي من المتوقع أن تتكبد خسائر في حيازاتها من السندات السيادية ومحافظ القروض إذا اشتدت أزمة ديون منطقة اليورو- من أكبر الخاسرين في سوق الأسهم بعد أن قالت بلنسية إنها ستتقدم بطلب للحصول على مساعدة من الحكومة.

وقال إد شينج رئيس استراتيجية الأسهم الأوروبية لدى باركليز "ليس هناك ما قد يوقف ارتفاع عوائد السندات الاسبانية في الوقت الراهن وهذا يثير قلقا كبيرا... هذا مجرد نبأ آخر من الأنباء السيئة يذكر الناس بأن الحكومة ليست وحدها من يواجه مشكلات بل حكومات الأقاليم أيضا."

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 1.4 بالمئة عند 1049.28 نقطة وفق بيانات غير نهائية. وهبط المؤشر الرئيسي لبورصة مدريد 5.8 بالمئة إلى أدنى مستوياته في ستة أسابيع بينما تراجع مؤشر بورصة ميلانو 4.4 بالمئة إلى مستويات لم يسجلها منذ أواخر يونيو.

وانخفض مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.1 بالمئة ومؤشر داكس الألماني 1.8 بالمئة ومؤشر كاك 40 الفرنسي 1.9 بالمئة.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)