22 تموز يوليو 2012 / 15:28 / بعد 5 أعوام

مصحح-تراجع احجام التداول في الامارات والمؤشر الكويتي يقطع موجة هبوط

(لتصحيح كلمة في العنوان)

من نادية سليم

دبي 22 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت أحجام التداول في بورصتي دبي وأبوظبي اليوم الأحد في أولى جلسات التداول في شهر رمضان الذي زاد من هدوء النشاط في فصل الصيف بينما ارتفعت سوق الكويت ليتوقف انخفاض استمر ثلاثة أيام بعدما عين أمير البلاد حكومة جديدة.

وهبط حجم التداول في سوق أبوظبي لأدنى مستوى فيما يزيد عن عامين لكن المؤشر العام للسوق ارتفع 0.2 في المئة.

وتراجع مؤشر سوق دبي 1.3 في المئة منخفضا للجلسة الثانية منذ أن سجل أعلى مستوى في عشرة أسابيع يوم الأربعاء. وتم تداول 27 مليون سهم فقط في أقل مستوى من نوعه منذ 27 مايو آيار.

وتهبط أحجام التداول في بورصات الخليج في الصيف مع هروب المستثمرين من درجات الحرارة المرتفعة بينما يتراجع نشاط السوق أيضا في شهر رمضان مما يؤدي لتفاقم الهبوط الموسمي.

وفي دبي بدد سهم إعمار العقارية مكاسبه المبكرة ليغلق منخفضا 0.9 في المئة. وتراجع سهما أرابتك القابضة للبناء وسوق دبي المالي 1.3 في المئة لكل منهما.

وقال سليمان أبو الحسن مدير الصندوق المساعد في الماسة كابيتال ”كانت التعاملات ضعيفة في الإمارات اليوم ولكن نعتقد أن النشاط سيزداد بعض الشيء في الايام المقبلة مع اعلان نتائج الشركات عن الربع الثاني.“

وتابع قائلا ”سيظل العامل الموسمي يضغط على النشاط في بورصة الأسهم والتقلبات لذا لا نتوقع تحركا كبيرا في الأسبوعين المقبلين.“

وفي السعودية عوضت أسهم البتروكيماويات خسائرها المبكرة لتساعد المؤشر الذي تدعم أيضا بفضل اسعار النفط.

وقال راكان حميدة مدير محفظة الأسهم لدى المال كابيتال “يبيع المستثمرون أسهم البتروكيماويات توقعا لأرقام سيئة للربع الثاني لكنهم يغالون في البيع عند هذه المستويات.

”إضافة إلى ذلك ومع تعافي أسعار النفط بشكل حاد فإن هناك مزيدا من الوضوح حول تسعير البتروكيماويات في النصف الثاني من 2012.“

ورحب المستثمرون في الكويت بحذر بقيام أمير البلاد بتعيين مجلس وزراء جديد ومن المتوقع إجراء انتخابات برلمانية جديدة بعد رمضان.

وربما ينهي تعيين مجلس الوزراء الجديد حالة الجمود السياسي التي ضغطت بشدة على الأسهم مع تراجع المؤشر الرئيسي للسوق عشرة في المئة منذ أعلى مستوى في عام الذي سجله في أوائل مايو ايار ويقول المستثمرون إن مثل هذا الجمود يؤخر التنمية الاقتصادية.

وفي بورصة قطر قفز سهم القطرية لتجارة اللحوم والمواشي 7.8 في المئة بعدما قالت الشركة إنها تتوقع ارتفاع إيرادات المواشي 175 في المئة نظرا للزيادة المتوقعة في الاستهلاك.

وفي عمان هبط مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.2 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ 30 نوفمبر تشرين الثاني.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. انخفض المؤشر 1.3 في المئة إلى 1516 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 2472 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 6700 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 5842 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.03 في المئة إلى 8283 نقطة.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 5436 نقطة.

مصر.. أغلق المؤشر مستقرا عند 4868 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 1111 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below