مقدمة 2-تركيا تغلق الحدود مع سوريا أمام حركة التجارة

Wed Jul 25, 2012 2:28pm GMT
 

(لاضافة تصريحات للوزير ومفوضية اللاجئين وخلفية)

اسطنبول 25 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الجمارك التركي ومتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن تركيا أغلقت معابرها الحدودية مع سوريا أمام الحركة التجارية نتيجة تدهور الوضع الأمني لكن ستظل مفتوحة أمام اللاجئين السوريين الفارين من الصراع في بلادهم.

وسيطر مقاتلو المعارضة السورية على عدد من المعابر الحدودية على الجانب السوري خلال الأسبوع الماضي وقال وزير الجمارك والتجارة التركي حياتي يازجي إن تردي الأوضاع الأمنية بسبب الانتفاضة المستمرة منذ 16 شهرا هو الذي أدى إلى هذه الخطوة.

وقال يازجي في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة "جرى تعليق العمليات عند المعابر الجمركية التابعة لنا مؤقتا" لكنه قال إن المعابر لم تغلق تماما. ولم يحدد إلى متى تتوقف الحركة التجارية.

وجاء في بيان من الوزارة إن الأتراك لم يعد بإمكانهم عبور الحدود وسيسمح بالعبور للسوريين فقط اما فرارا من العنف أو لانجاز أعمال خاصة بهم.

وقال الوزير "لحماية مواطنينا من المخاطر المحتملة التي سيواجهونها في سوريا... كان من الضروري منعهم من عبور الحدود سواء كركاب او للتجارة."

وقالت الوزارة إن قوات "غير خاضعة لسيطرة" دمرت منشآت على الجانب السوري من الحدود ونهبت شاحنات مما جعل المنطقة بدون سلطة أو نظام.

وكان اللاجئون القادمون من سوريا الذين يفرون من بلادهم بالآلاف إلى تركيا يعبرون الحدود حتى الآن بشكل أساسي عبر مسارات تستخدم في التهريب. ويوجد حاليا اكثر من 43 الف لاجئ سوري في تركيا.

وقالت سيبيلا ويلكس المتحدثة باسم المفوض السامي لشؤون اللاجئين لرويترز إن انقرة أكدت لهم أن الحدود ستظل مفتوحة أمام تدفق اللاجئين.   يتبع