وزارة الصناعة: نمو الاقتصاد الصيني سيتسارع في النصف/2

Wed Jul 25, 2012 6:56am GMT
 

بكين 25 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في الصين اليوم الأربعاء إن من المتوقع تسارع النمو الاقتصادي للبلاد في النصف الثاني من 2012 مع اكتساب مجموعة من السياسات التي أطلقت لتعزيز النشاط الاقتصادي قوة دافعة.

غير أن الوزارة حذرت من أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم لا يزال يواجه تحديات شديدة في الداخل والخارج وأن السلطات لا ينبغي أن تستهين بتأثير تباطؤ الطلب على قطاع الشركات.

وقال تشو هونغ رن كبير المهندسين في الوزارة في مؤتمر صحفي "يمكن أن نلحظ إشارات واضحة نسبيا من قطاع الصناعة إلى أن الاقتصاد يستعيد استقراره.

"لكن يجب أن نضع في الحسبان أن أسس الاستقرار في قطاع الصناعة هشة وأن الضغوط النزولية مازالت قائمة."

وتنفذ بكين برنامجا لتحسين السياسات منذ خريف 2011 إذ خفضت أسعار الفائدة وسهلت قواعد الإقراض المصرفي وسرعت وتيرة الإنفاق وخفضت الضرائب والعقبات الروتينية أمام الأعمال.

وقال تقرير جديد من صندوق النقد الدولي نشر اليوم الأربعاء إن هذا التحرك جعل الصين تتجه إلى هبوط مريح للنمو لكنها لا تزال تواجه مخاطر من الظروف العالمية الصعبة واحتمال انتشار التداعيات إذا تفاقمت أزمة الديون الأوروبية.

ونما الاقتصاد الصيني بأبطأ وتيرة له في أكثر من ثلاثة أعوام في الربع الثاني من 2012 مسجلا 7.6 بالمئة مقارنة بمستواه في الفترة المقابلة من العام الماضي. وجاء هذا أعلى بقليل من المستوى الذي تستهدفه الحكومة لهذا العام البالغ 7.5 بالمئة.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)