مقدمة 1-صندوق النقد يرحب بإجراءات التقشف السودانية ويدعو لمزيد من الإصلاح

Wed Jul 25, 2012 12:51pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

الخرطوم 25 يوليو تموز (رويترز) - قالت بعثة صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء إن السودان يجب أن يمضي قدما في الاصلاحات لضمان استقراره الاقتصادي بينما رحبت بالإجراءات التي إتخذتها الخرطوم مؤخرا ومن بينها تقليص دعم الوقود وخفض قيمة العملة.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية أثارت احتجاجات ضد الحكومة ويحتاج لسد عجز في الميزانية قدره 6.5 مليار جنيه سوداني (1.4 مليار دولار) بعدما فقد معظم إنتاجه النفطي حينما أصبح الجنوب دولة مستقلة العام الماضي.

وذكر الصندوق في بيان صدر عقب مشاورات مع الحكومة "تؤكد البعثة على الحاجة لمواصلة إصلاح السياسات لضمان استقرار الاقتصاد الكلي على الأجل المتوسط مما يتيح مزيدا من النمو الاقتصادي الشامل والتوسع في توفير وظائف والحد من الفقر."

وبلغ معدل التضخم السنوي 37.2 في المئة في يونيو حزيران مرتفعا بأكثر من المثلين عن الشهر نفسه من العام الماضي ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى زيادة أسعار الواردات حيث يستورد السودان معظم احتياجاته الغذائية.

والنفط هو المصدر الرئيسي لإيرادات الدولة وأيضا وسيلتها الأساسية في الحصول على الدولارات اللازمة لسداد فاتورة الواردات لكن الجنوب استحوذ على ثلاثة أرباع الإنتاج النفطي حينما انفصل العام الماضي.

وبدأت الخرطوم الشهر الماضي تقليص دعم الوقود والاستغناء عن وظائف حكومية وزيادة الضرائب والرسوم الجمركية لمواجهة أزمة الميزانية.

وقام البنك المركزي أيضا بإجراء خفض كبير في قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار في محاولة لتقليص الفارق المتزايد مع السوق السوداء في سعر صرف العملة.

وقال الصندوق "سيساهم تنفيذ تلك الإجراءات في استعادة الاستقرار المالي بمرور الوقت."

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)