اسرائيل تعزز روابطها الاقتصادية مع الصين

Wed Jul 25, 2012 2:39pm GMT
 

القدس 25 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة المالية الاسرائيلية اليوم الاربعاء انها ستزيد قيمة تسهيلات ائتمانية تساعد في تمويل التجارة والاستثمار في الصين بمقدار 400 مليون دولار وذلك في اطار تعزيز الروابط الاقتصادية مع العملاق الاسيوي.

ووقع البلدان بالفعل اتفاقات بقيمة 700 مليون دولار على مدى الاعوام الثلاثة الماضية تسمح للمصدرين الاسرائيليين بالحصول على الفور على مدفوعات نقدية عند توقيع العقود دون الانتظار الي ان يدفع المشتري.

وقالت وزارة المالية في بيان انه تم تنفيذ أكثر من 200 صفقة بمقتضى تلك الاتفاقات معظمها في المعدات الطبية والاتصالات.

وعمدت الشركات الاسرائيلية الي زيادت الصادرات الي الصين وباقي اسيا للمساعدة في تعويض انخفاضات في صادراتها الي الولايات المتحدة واوروبا -أكبر شريكين تجاريين لاسرائيل واللذين يتلقيان 60 بالمئة من الصادرات الاسرائيلية- مع تباطؤ اقتصادهما. وفي يونيو حزيران هبطت الصادرات الي أدنى مستوى في عامين مسجلة ثالث انكماش فصلي على التوالي.

وقال وزير المالية الاسرائيلي يوفال شتاينتز إن الاتفاق جزء من هدف الدولة لتعزيز العلاقات التجارية مع الصين.

واضاف قائلا "في ضوء عدم الاستقرار في الاسواق العالمية وخصوصا اوروبا.. هناك حاجة الى تحويل الصادرات الاسرائيلية الي اسواق جديدة وناشئة مع التركيز على الشرق وخصوصا الصين وهي قاعدة اقتصادية كبرى."

وفي 2011 نمت صادرات اسرائيل الي الصين باكثر من 30 بالمئة لتصل الي 2.7 مليار دولار.

وفي اطار الاتفاق زادت شركات التأمين على الصادرات الاسرائيلية المملوكة للدولة ضماناتها للمصدرين بمقدار 400 مليون دولار لأن جميع الصفقات التي يمولها خط الائتمان يجب ان تحظى بتغطية تأمينية.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية-هاتف 0020225783292)