دراجي يوجه إشارة قوية بأن المركزي الأوروبي سيعمل على حماية اليورو

Thu Jul 26, 2012 12:25pm GMT
 

لندن 26 يوليو تموز (رويترز) - تعهد ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي اليوم الخميس باتخاذ كل الاجراءات اللازمة لحماية منطقة اليورو من الانهيار بما في ذلك العمل على خفض تكاليف الاقتراض الحكومي المرتفعة.

وقال في مؤتمر عن الاستثمار في لندن "في حدود تفويضنا البنك المركزي الأوروبي مستعد للقيام بكل ما يتطلبه الأمر لحماية اليورو. وصدقوني سيكون ذلك كافيا."

وهذه التصريحات هي الأوضح التي يدلي بها دراجي حتى الآن وتشير إلى أن البنك المركزي الأوروبي مستعد للتدخل في أزمة الديون لحماية إيطاليا واسبانيا اللتين ارتفعت تكاليف اقتراضهما إلى مستويات غير محتملة. وقفز اليورو وتراجعت السندات الألمانية بعد تصريحاته.

وأبقى المركزي الأوروبي على برنامجه لشراء السندات السيادية على مدى شهور لكن هناك معارضة داخلية قوية لإنعاشه لذلك يتحول الاهتمام إلى ما يمكن أن يقوم به البنك غير ذلك.

ويعتقد الاقتصاديون أن البنك قد يضطر مرة أخرى لشراء السندات أو مساعدة دول منطقة اليورو التي تواجه صعوبات عبر أبواب خلفية.

وأمس الأربعاء شق عضو مجلس البنك إيفالد نوفوتني الصف بقوله إن هناك مسوغات لإعطاء صندوق الانقاذ الأوروبي الدائم ترخيصا مصرفيا ليتمكن من السحب من اموال البنك المركزي. وكان دراجي وآخرون قد رفضوا هذا الخيار في وقت سابق.

وبدلا من ذلك يمكن للبنك أن يفعل مثلما فعل مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) وبنك انجلترا المركزي باللجوء إلى تيسير كمي مباشر - أي طبع نقود.

وقال وزير المالية الفرنسي بيير موسكوفيتشي إن تصريحات دراجي بشأن عوائد السندات الحكومة "إيجابية للغاية."

وقال دراجي إن البنك المركزي الأوروبي لم يكن يرغب في القيام بما يجب أن تقوم به الحكومات. ورفض التكهن باحتمالات خروج اي دولة من اليورو وقال إنه لا رجوع عن العملة الموحدة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)