بي.جي جروب البريطانية تسجل تراجعا في إنتاج الغاز في أمريكا وأوروبا

Thu Jul 26, 2012 1:05pm GMT
 

لندن 26 يوليو تموز (رويترز) - تضررت تجارة الغاز لدى شركة الطاقة البريطانية بي.جي جروب جراء خفض أصولها في قطاع الغاز الصخري الأمريكية وانخفاض الإنتاج الأوروبي نتيجة لتسرب من منشأة إلجين للغاز التابعة لتوتال في بحر الشمال في وقت سابق من العام.

وقالت الشركة في تقريرها عن نتائج الربع الثاني إن خفض أصولها الأمريكية وتراجع الإنتاج في أوروبا تم تعويضه جزئيا بأداء قوي لنشاط الغاز الطبيعي المسال وتوقعات قوية للنمو في افريقيا واستراليا.

غير أن الرئيس التنفيذي فرانك تشابمان قال إن الشركة تتوقع أن يبلغ صافي إنتاجها بنهاية العام 720 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا انخفاضا من 750 ألفا في العام السابق.

وقالت الشركة إن أرباحها التشغيلية من الغاز الطبيعي المسال زادت نحو 25 بالمئة إلى الحد الأعلى في نطاق بين 2.6 مليار دولار و2.8 مليار.

وينمو إنتاج بي.جي جروب من الغاز في في افريقيا حيث أعلنت في مايو ايار الماضي خامس اكتشاف لها في تنزانيا.

وبدأت الشركة أيضا إنتاجا جديدا للغاز في مصر. وقالت "في يونيو بدأ إنتاج الغاز من المرحلة الثامنة (ب) في امتياز غرب الدلتا بالمياه العميقة."

والامتياز مملوك بنسبة 25 بالمئة لبي.جي جروب و25 بالمئة لبتروناس الماليزية و50 بالمئة للهيئة المصرية العامة للبترول.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)