مشروع ملاحي مشترك تقوده إيران يقترب من الانهيار بسبب العقوبات

Thu Jul 26, 2012 1:37pm GMT
 

من راندي فابي

سنغافورة 26 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول كبير بمشروع ملاحي مشترك تقوده إيران إن الشركة على وشك الانهيار بعد أن كافحت لإدارة عمليات ناقلات النفط وسفن الصب الجاف في أسطولها في مواجهة تشديد العقوبات الغربية.

وتجري مفاوضات بين الشريكين وهما شركة الملاحة الهندية وشركة الخطوط الملاحية للجمهورية الإسلامية الإيرانية حول كيفية تقسيم أسطول وأصول شركة الملاحة الإيرانية الهندية وما إذا كان هذا المشروع المشترك المستمر منذ نحو 40 عاما سيغلق أم لا.

وتمنع العقوبات الغربية التي تهدف إلى الضغط على طهران لوقف برنامجها النووي المثير للجدل الشركات الأمريكية والأوروبية من القيام بأعمال مع شركة الملاحة الإيرانية الهندية نظرا لروابطها مع شركة الخطوط الملاحية للجمهورية الإسلامية الإيرانية الحكومية.

وقال إس.هاجارا رئيس مجلس إدارة شركة الملاحة الهندية لرويترز عبر الهاتف من ألمانيا "بمقتضى العقوبات نجد مزيدا من الصعوبة في تشغيل تلك السفن لذا قررنا تقسيم الأصول.

"لم نستقر على شئ بعد فيما يتعلق بمصير الشركة. لا نزال نعمل على ذلك."

وأضاف أن أصول المشروع المشترك التي تتضمن أربع ناقلات للنفط الخام وأربع سفن للصب الجاف سيتم تقسيمها وفقا للأسهم التي تحوزها الشركتان الأم. وتملك شركة الملاحة الهندية وهي أكبر شركة ملاحة في الهند 49 في المئة من المشروع بينما تحوز شركة الخطوط الملاحية للجمهورية الإسلامية الإيرانية نسبة 51 في المئة المتبقية.

وقال محللون إن التقسيم لن يكون له تأثير يذكر على الشركتين.

وقال شاشانك كولكارني الأمين العام لاتحاد الموانئ والمرافئ الهندية الخاصة "كانت شركة الملاحة الإيرانية الهندية كيانا سياسيا أكثر منها أي شيء اخر. وساهمت العقوبات بطريقة ما في عرقلة نشاطها."

وانضمت شركة الملاحة الهندية إلى شركات هندية أخرى في محاولاتها للابتعاد عن إيران. وخفضت مصافي هندية مشترياتها النفطية من إيران بما يزيد عن الخمس وهي نسبة كافية للفوز بإعفاء من العقوبات المالية الأمريكية. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)