تونس تبيع ست شركات سيطرت عليها بعد الثورة

Thu Jul 26, 2012 3:33pm GMT
 

تونس 26 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الخميس إن الحكومة التونسية تعتزم بيع اسهم هذا العام في ست شركات صادرتها من أقارب زين العابدين بن علي بعد الإطاحة به في انتفاضة شعبية العام الماضي.

وبعد أن أطاحت الانتفاضة ببن علي وأطلقت شرارة الربيع العربي صادرت الحكومة التونسية الجديدة عدة شركات وعقارات يملكها 114 شخصا مرتبطين بالرئيس الذي حكم البلاد 23 عاما.

وبعد مضي 18 شهرا تواجه الحكومة ضغوطا متزايدة للاسراع ببيع الأصول المصادرة لدعم مالية الدولة وضخ إيرادات البيع مرة أخرى في الاقتصاد الذي تضرر من الاضطرابات السياسية في 2011 ويسعى جاهدا للتعافي هذا العام.

وقال سليم بسباس كاتب الدولة لدى وزارة المالية إن الحكومة ستبيع حصة 25 بالمئة في شركة تونزيانا لخدمة الهاتف المحمول وحصة 13 بالمئة في بنك تونس وحصة 60 بالمئة في شركة النقل لتوزيع السيارات.

وستبيع بالكامل مدرسة قرطاج الدولية وحصة 37 بالمئة في أسمنت قرطاج وحصة 99 بالمئة في الفرع المحلي لشركة كيا موتورز.

وقال للصحفيين إن مزادات دولية لبيع حصص في تونزيانا والنقل جاهزة وان مزادات لبيع الاسهم في باقي الشركات ستطرح خلال العام الحالي.

وحددت وزارة المالية نهاية نوفمبر تشرين الثاني موعدا نهائيا لتقديم عروض الشراء لشركة النقل التي كان يملكها صخر الماطري صهر بن علي. وتقوم الشركة بتوزيع سيارات بورشة وفولكسفاجن في تونس.

وتقديم العروض لشراء تونزيانا -التي تملك وطنية الكويتية حصة الأغلبية فيها- من المنتظر ان يكون في الثاني من نوفمر تشرين الثاني.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي-هاتف 0020225783292)