مقدمة 1-البنك المركزي المصري يبقي اسعار الفائدة مستقرة

Thu Jul 26, 2012 4:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليقات)

من توم فايفر

القاهرة 26 يوليو تموز (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري اليوم الخميس أسعار الفائدة دون تغيير محجما عن خفض تكلفة الاقتراض لدعم اقتصاد ضعيف بسبب مخاوف بشان العملة والمالية العامة.

وقال البنك إن هناك خطرا لمزيد من التباطؤ في معدلات النمو نظرا للتحولات السياسية في مصر وضعف الاستثمارات والتحديات التي تواجه منطقة اليورو.

وكان سبعة خبراء اقتصاديين قد توقعوا جميعا في استطلاع اجرته رويترز أن يبقي اجتماع البنك اليوم على أسعار الفائدة للإقراض والودائع لليلة واحدة دون تغيير عند 10.25 و9.25 بالمئة على الترتيب.

وقال سيد هيرش الخبير لدى كابيتال إيكونومكس "لم يحدث أي تغير مرتبط بالعوامل الأساسية يدفعهم لخفض أو زيادة أسعار الفائدة.

"الاقتصاد ضعيف جدا والضغوط التضخمية هدأت وانحسرت ولا تزال العملة تتعرض لضغوط."

وتعرض الجنيه المصري لضغوط منذ اندلاع انتفاضة شعبية العام الماضي وتضرر الاقتصاد من نزوح للسياح والمستثمرين الأجانب وسلسلة من الاضرابات العمالية.

وقامت الحكومة ببيع بعض احتياطياتها من النقد الأجنبي لدعم الجنيه فيما يرجع جزئيا الي مخاوف من أن ارتفاع الدولار يؤدي إلى زيادة تكلفة الواردات وصعود التضخم.   يتبع