تركمانستان تعرض مشروع خط أنابيب لنقل الغاز على المستثمرين

Sat Jul 28, 2012 9:51am GMT
 

عشق اباد 28 يوليو تموز (رويترز) - قالت تركمانستان التي تملك رابع أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم اليوم السبت إنها ستعقد لقاءات في سبتمبر أيلول وأكتوبر تشرين الأول مع المستثمرين المهتمين بالمشاركة في مشروع خط أنابيب لنقل الغاز إلى الهند عبر أراضي أفغانستان.

كانت تركمانستان اتفقت في مايو أيار على تزويد باكستان والهند بالغاز الطبيعي عبر أفغانستان ووقعت اتفاقات لبيع الغاز مع هيئة شبكات الغاز الباكستانية وشركة المرافق الوطنية الهندية.

وتساند الولايات المتحدة مشروع الخط الذي سيقام بطول 1735 كيلومترا وتعول عليه تركمانستان لتنويع أسواق صادراتها من الطاقة بدلا من الاعتماد على سوقها التقليدية روسيا.

ويحقق المشروع مزايا كبيرة للهند وباكستان المتعطشتين للطاقة.

وبث التلفزيون الحكومي لقطات لرئيس تركمانستان قربان جولي بردي محمدوف خلال اجتماع للحكومة في ساعة متأخرة أمس الجمعة حيث قال إن خط الأنابيب "سينقل شحنات (سنوية) طويلة الأجل بأكثر من 30 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي التركمانستاني إلى دول جنوب شرق آسيا."

ويعكر محللون كثيرون صفو التفاؤل الرسمي عندما يشيرون إلى القطاع الذي سيمر عبر إقليمي هرات وقندهار في أفغانستان بطول 735 كيلومترا مضيفين أن المشروع سيواجه مشاكل أمنية كبيرة بعد الانسحاب المزمع لقوات حلف شمال الأطلسي من أفغانستان في 2014.

لكن بردي محمدوف لم يذكر التحديات الأمنية التي تواجه المشروع المطروح منذ فترة طويلة.

وقال رئيس تركمانستان "سيساعد هذا في النمو الاقتصادي للدول المشاركة في المشروع والأهم أنه سيسهم في السلام والاستقرار والأمن الإقليمي."

وتقول تركمانستان إن مشروع خط الأنابيب مكون رئيسي ضمن خطة لزيادة صادراتها السنوية من الغاز إلى 180 مليار متر مكعب بحلول عام 2030.

ولا تكشف تركمانستان عن حجم صادراتها الحالية من الغاز لكن تقديرات لشركة بي.بي تظهر أن البلد الواقع في آسيا الوسطى أنتج 59.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي العام الماضي وأن حجم الاستهلاك المحلي بلغ 25 مليار متر مكعب.

وتظهر بيانات بي.بي أن احتياطيات تركمانستان من الغاز الطبيعي هي رابع أكبر احتياطيات في العالم بعد روسيا وإيران وقطر. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)